منظمة حقوقية بالمنيا تحذر محلب من رفع الدعم عن الفقراء

منظمة حقوقية بالمنيا تحذر محلب من رفع الدعم عن الفقراء
كتب -

المنيا – محمد المنياوي:

حذرت منظمة العدل والتنمية لحقوق الإنسان بالمنيا، حكومة المهندس إبراهيم محلب، من رفع الدعم عن الفقراء، خاصة الدعم التمويني، أو فرض قوانين جديدة تصب بمصلحة رجال الأعمال فقط.

وطالبت المنظمة، في بيان لها، اليوم الخميس، الحكومة، بالبحث عن بدائل أخرى لسد العجز فى الموازنة العامة للدولة من جانب، وتعزيز فرص الاستثمار الحكومي من جانب أخر، داخل مجالات السياحة والتنقيب عن البترول والمعادن.

وأكدت منظمة العدل والتنمية لحقوق الإنسان، على وجود خطط تأمرية تديرها الولايات المتحدة الأمريكية، بالتنسيق مع رجال أعمال مبارك وتنظيم الإخوان وشبكات المصالح، للإطاحة بالرئيس عبد الفتاح السيسى وإزاحته عن الحكم، بعد إصداره لحزمة قوانين لفرض ضرائب على الأرباح الرأسمالية على رجال الأعمال –بحسب البيان-.

وتابع البيان: هناك ملفات شائكة ضد رجال أعمال المخلوع، منها ملف تمويل شبكات البلطجية خلال ثورة 25 يناير وتشكيل ميليشيات مسلحة لقتل شباب الثورة والمشاركة باقتحام أقسام الشرطة وتخريبها، حفاظا على الكيان الرأسمالي الجشع، ورغم ذلك هناك رجال أعمال وطنيين مثل محمد ابو العينين وأخرين .

وأشار، رئيس المنظمة، إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية، تسعى إلى استغلال طبقة رجال الأعمال والمرتبطين بها داخل السلطة وتنظيم الإخوان، للتخلص من السيسى، خشية فرضه لنموذج اقتصادي مغاير لنظام الرأسمالية الدولية، وذلك من خلال افتعال عمليات تخريبية داخل البلاد وعودة الانفلات الأمني.

وحذر زيدان القنائي، عضو المكتب الاستشارى للمنظمة، من تنفيذ خطط رجال الأعمال بالتحالف مع الإخوان والمنتفعين من نظام مبارك، الأمر الذى سيؤدي إلى ثورة اجتماعية وتأميم لممتلكات الرأسمالية داخل البلاد، وهدم النموذج الرأسمالي من جذوره ومصادرة أموال رجال الأعمال.

ودعا القنائي، الدولة المصرية، لتعزيز سبل الشراكة العسكرية والاقتصادية مع روسيا والصين وأمريكا الجنوبية والهند، وتطبيق قانون الضرائب على أرباح الرأسماليين، مع منحهم تسهيلات واستعادة الأموال المنهوبة، وكذا دعم خطط تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة داخل المحافظات الفقيرة، والاستثمار فى مجال الثروة الحيوانية الأفريقية، بإستيراد سلالات حيوانية من أفريقيا.