منسق متضرري اسكان بورسعيد يتهم المسئولين بمحاولة اتلاف قاعدة البيانات

منسق متضرري اسكان بورسعيد يتهم المسئولين بمحاولة اتلاف قاعدة البيانات
كتب -

 

بورسعيد – محمد الحلواني:

تقدم هيثم طويلة، منسق عام رابطة متضرري اسكان بورسعيد، ببلاغ للرقابة الادارية، يفيد بأن هناك نية لاتلاف قاعدة بيانات التسكين بالمحافظة؛ والتي تحتوي على جميع بيانات الحاصلين على مساكن سابقا بالمحافظة؛ للتستر على مخالفات واختراقات للبيانات.

وطالب بـ” محاسبة من أصدر خطابات تخصيص لوحدات سكنية بدون العرض على قاعدة البيانات المذكورة”.

وأكد طويلة، في بلاغه أن قاعدة، البيانات المذكورة من المفترض الرجوع إليها عند النظر في كل طلب مقدم للحصول على وحدة سكنية من إدارة التسكين؛ لبيان ما إذا كان المتقدم بالطلب حصل على وحدة سكنية من عدمه، منبها على أن” هذا لا يحدث حاليا”، ومشيرا إلى أن قاعدة البيانات المذكورة مغلقة وموضوعة في دولاب رئيس وحدة معلومات التسكين، ومتحفظ عليها بسبب القضية رقم 338 لسنة 2013 اداري أول بورسعيد.

وأضاف، طويلة:” إن جميع الوحدات التي تم توزيعها، مؤخرا، على المواطنين لم تخضع للعرض على قاعدة البيانات المذكورة، وتم منح آلاف الوحدات السكنية لمواطنين سبق لهم الحصول على وحدات؛ لعدم كفاية قاعدة البيانات الحالية التي لا تحتوي على بيانات كاملة.

ولفت إلى أن” سبب عدم التحفظ على نسخة احتياطية من البيانات لمقارنتها بقاعدة البيانات الأصلية، أن الجهاز له كلمة سر والسادة” المحتفظين بكلمة السر” يرفضون فتح الجهاز للجهات الرقابية للقيام بعملها”.

وطالب، طويلة، بتحويل الأمر للنيابة العامة للتحقيق والافادة، بما أن النيابة الادارية غير قادرة على معاقبة المخطئ وسرعة استخراج البيانات الموجودة على الجهاز، والتي تحتوي على تواريخ المخالفات، واسماء المستخدمين اصحاب المخالفات، وسرعة ربط قاعدة البيانات القديمة للحصول على البيانات الصحيحة بخصوص الحاصلين على مسكن سابقا، وسرعة حماية قاعدة البيانات؛ منعا للاتلاف أو السرقة أو الحذف الكامل” وهذا إن حدث فسوف يكون كارثة تؤدي لحصول كل الغير مستحقين على سكن”.