منسقة إضراب الأطباء بالسويس تجدد اتهامها لمديرية الصحة بنقلها تعسفيا ومحاولة كسر الإضراب

منسقة إضراب الأطباء بالسويس تجدد اتهامها لمديرية الصحة بنقلها تعسفيا ومحاولة كسر الإضراب
كتب -

السويس – علي أسامة:

تبادل الدكتور محمد العزيزى، مدير صحة محافظة السويس، والدكتورة نهال ثابت، منسقة إضراب الأطباء بالمحافظة، الاتهامات بعدما أحال العزيزى  الدكتورة نهال للتحقيق معها فيما ذكرته من انها” تعرضت لنقل تعسفى، وتهديدات، بسبب موقفها من إضراب الأطباء”، واعتبر العزيزى وصفها لقرار نقلها بأنه” تعسفى” وصف يجافى الحقيقة، مشددا على أن قرار النقل جاء بناء على رغبتها بعد تعرض عدد من البلطجية لها فى الوحدة الطبية بحى عتاقة بالسويس.

في حين كررت الدكتورة نهال التأكيد لـ” ولاد البلد” على أنها تعرضت لنقل تعسفى؛ بعدما قدمت لنقابة الأطباء العامة بلاغ بوجود حالات متعمدة من قبل الأطباء بصحة السويس لـ” كسر الإضراب”.

 وأوضحت:” طلبت نقلى لوحدة السلام 1 القريبة من مقر سكنى؛ وفقا لما ينظمه القانون؛ إلا أن الإدارة نقلتنى” تعسفيا” لوحدة الأربعين؛ البعيدة جدا عن مقر سكنى”.

وأشارت الدكتورة نهال إلى أن المسئولين فى المحافظة أعلنوا حربا منظمة لـ” كسر إضراب الأطباء” من يومه الاول، حيث قام الدكتور محمد العزيزى، مدير الصحة فى المحافظة، بنقل 5 عيادات متنقلة لداخل مستشفى الحميات، وأمر بفتح شباك التذاكر الخاص بالمستشفى، والكشف على المرضى داخل العيادات المتنقلة، كل هذا فقط لكسر الإضراب.

وتضيف الدكتورة نهال: ومن بين محاولات كسر إرادة الأطباء؛ بما يخالف قرار النقابة العامة الملزم لكل الأعضاء؛ قيام الدكتور عبد المنعم سالم، مدير مستشفى السويس العام، وهو دكتور متخصص فى مجال الجراحة، يوم السبت الماضي بفتح عيادات الجراحة والباطنة والأشعة، وقيامه باجراء الكشف بنفسه فى كل هذه المجالات، فقط لكسر الإضراب، كما طالب مدير وحدة عتاقة من الاطباء قطع تذكرتين بشكل صورى، حتى يتثنى له نفى حدوث إضراب فى وحدته.

وخلصت منسقة إضراب الأطباء في السويس إلى أنها” بحكم مسئوليتها، كمنسقة لإضراب الأطباء في محافظة السويس، نقلت هذه المخالفات للنقابة العامة للأطباء، إلا انها فوجئت بتهديدات مساء السبت، ثم فوجئت بقرار نقل تعسفى من مكان عملها إلى وحدة الأربعين”.