منسقة إضراب اطباء السويس:” النقل لتعسفى والعقاب الوظيفى هو عقاب كل من يحاول البحث عن حقوق الاطباء”

منسقة إضراب اطباء السويس:” النقل لتعسفى والعقاب الوظيفى هو عقاب كل من يحاول البحث عن حقوق الاطباء”
كتب -

 

السويس- على اسامة:

” نطالب بحقوق الاطباء ، ولهذا يحاربونا” هكذا تحدثت الدكتورة نهال ثابت،منسق عام اضراب الاطباء فى السويس لتروى عن محاولات المسئولين عن منظومة الصحة فى المحافظة لإجهاض إضراب الاطباء،ومعاقبة كل الاطباء الذين يطالبون بحقوقهم.

تقول نهال،ان الأمس السبت 8 مارس،هو بداية اليوم الاول لاضراب الاطباء المفتوح،حيث كانوا نظموا اضراب على مدار شهر فبراير كل اثنين واربعاء من كل اسبوع،للمطالبة بتحسين اوضاعهم،ولكنهم لم يتمكنوا من تحقيق مطالبهم،فلجئوا لإضراب يومى فى كافة مستشفيات الحكومة.

ثم تستكمل حديثها،لتؤكد ان المسئولين فى المحافظة اعلنوا حربهم على الاضراب منذ يومه الاول،حيث قام الدكتور محمد العزيزى مدير الصحة فى المحافظة،بنقل 5 عيادات متنقلة داخل مستشفى الحميات،والأمر بفتح شباك التذاكر الخاص بالمستشفى، والكشف عن المرضى داخل العيادات المتنقلة، فقط لكسر الإضراب.

كما تقول ان الدكتور عبد المنعم سالم،مدير مستشفى السويس العام، وهو دكتور متخصص فى مجال الجراحة،قام بالامس بفتح عيادات الجراحة والباطنة والاشعة وقام باجراء الكشف بنفسه فى كل هذه المجالات،فقط لكسر الإضراب،كما طالب مدير وحدة عتاقة من الاطباء قطع تذكرتين بشكل سورى،حتى يتثنى له نفى حدوث اضرابات فى وحدته.

وتقول نهال ثابت،انها بحكم مسئوليتها نقلت هذه المخالفات لنقابة الاطباء العامة،إلا انها فوجئت بتهديدات مساء امس السبت،ثم فوجئت بقرار نقل تعسفى من مكان عملها إلى وحدة الاربعين،البعيدة تماما عن مقر سكنها،وتقول انها كانت مقدمة طلب نقل إلى وحدة السلام 1 بالقرب من مقر سكنها،وهذا مسموح به قانونا،إلا انهم اخبروها ان القرار سينظر فيه خلال شهر،ولكن بعد اسبوع من طلبها فوجئت بقرار نقل تعسفى إلى وحدة الاربعين البعيدة جدا – على حد قولها-  عن منزل زوجيتها.

وتقول الدكتورة نهال “انهم لا يريدون إلا حقوق الاطباء،التى تسعود على المرضى والمواطنين،ولهذا يتعرضون لحرب شرسة،تصل إلى النقل التعسفى والعقاب الوظيفى لمن يحاول البحث عن حقه فى مصر”