منح جميع العاملين بالبريد المصري شهر مكافأة وحافز إنتاجية ومكافآت تشجيعية

منح جميع العاملين بالبريد المصري شهر مكافأة وحافز إنتاجية ومكافآت تشجيعية
كتب -

كتب – أبو المعارف الحفناوى

قرر مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد المصري ، في جلسته التي عقدت ، أمس الخميس، منح العاملين بالهيئة شهر مكافأة من الراتب الأساسي ، تحت حساب تحقيق فائض، تصرف في الأول من إبريل 2014 بحد أدنى 300 جنيه ، وبحد أقصى 600 جنيه، بناءا على حسن الأداء في نصف العام المالي الأول، تشجيعا لجهودهم في تحقيق فائض مالي مرتقب نهاية العام المالي الحالي.

كما وافق المجلس منح العاملين بالهيئة حافز إنتاجية بنسبة 30 % من المرتب الأساسي، بحد أدنى 100 جنيه وأقصى 150 جنيه ، اعتبارا من يوليو 2014.

ووافق المجلس أيضا على منح العاملين مكافأة تشجيعية ، حيث يتم شهر من المرتب الأساسي، بحد أدنى 300 جنيه وبحد أقصى 600 جنيه، في حالة تحقيق فائض مالي من 25 إلى 50 مليون جنيه، كما سيتم صرف مكافأة تعادل شهر ونصف من المرتب الأساسي بحد أدنى 450 جنيه وبحد أقضى 900 جنيه ، فى حالي تحقيق فائض مالي من 50 إلى 100 مليون جنيه، وفى حالة تحقيق فائض مالي 150 مليون جنيه فائض مالي فأكثر يتم صرف مكافأة تعادل 3 شهور بحد أدنى 900 جنيه ، وبحد أقصى 1800 جنيه، على أن يتم الصرف بعد الحساب الختامي للهيئة ، وذلك بخلاف 6 شهور المكافآت الجماعية المقررة التي يتم صرفها للعاملين في المناسبات المختلفة خلال العام.

كما وافق المجلس أيضا على طلب شباب العاملين بالهيئة بتخفيض نسبة الخصم في صندوق الولاء والانتماء بنسبة 3% من مرتب أشهر أبريل، مايو ، يونيه 2014، ثم يعاد النظر في استمرار هذا التخفيض أو الرجوع إلى نسبة 8 % ، حسبما سوف تفيد به الدراسة بشأن هذا الموضوع.

هذا وقد أصدر المجلس منذ أيام ، عدة قرارات هامة من أجل تحسين مستوى الرعاية الطبيعة للعاملين، في محاولة لاحتواء موجة الإضرابات التي بدأت قبل نحو أسبوعين على مستوى الجمهورية.

ووافق الدكتور أشرف جمال الدين، رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد المصري، على تجديد التعاقد مع شركة وادي النيل للخدمات الطبية والعلاجية لعام ثالث وأخير، لإدارة مشروع الرعايا الصحية للعاملين بالهيئة، حتى 31 مارس 2015.

كما وافق مجلس الإدارة على تخصيص 150 ألف جنيه، الخاص بطباعة الدليل الطبي، لعلاج بعض الحالات الحرجة، بالإضافة إلى إمكانية التعاقد مع الشركة المصرية لتجارة الأدوية، والاستمرار في تقديم الخدمة الطبية للمحالين للمعاش خلال الفترة من 28 نوفمبر 2013 وحتى 31 مارس 2014.

كان العاملون بمكاتب البريد المختلفة قد أضربوا عن العمل الأسبوع الماضي، وأغلقوا مكاتب البريد للمطالبة بتطبيق الحد الأدنى للأجور  والحصول على علاوة دورية بقيمة 7% سنويا، وإعادة تقييم الحافز، ونقل الهيئة إلى وزارة الاستثمار، وإقالة المستشارين، وإلغاء ضريبة كسب العمل، وتوزيع أرباح الاتصالات.

وطالب، جمال الدين، العاملين بالهيئة بالصبر أياما قليلة، ووعدهم بالعمل على تنفيذ مطالبهم، ووجه رسالة للعاملين، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الإجتماعى” فيسبوك”، قال فيها: “أرجو أن ننتظر تلك الأيام القليلة، ونستمر في العمل لكي نفوت الفرصة على من يريد بالهيئة؛ بل وبمصر كلها؛ السقوط في مستنقع الفوضى والخراب، فهذه أيام هامة في تاريخ مصر، ولابد أن نحرص على استقرار البلد والتي بدأت أخيرًا في السير على الطريق الصحيح، لذا أرجوكم في هذه الأيام إعلاء الصالح العام وأن تتسع نظرتنا لتشمل مصر كلها وليس الهيئة فقط.

وبالنسبة لمطالبة العاملين بالحصول على علاوة دورية بقيمة 7 % ، فقد أوضح رئيس الهيئة أن الوزير بإرسال الموضوع إلي مجلس الدولة لدراسة مدي قانونيته مع التوضيح أن تكلفته السنوية هي نفسها تكلفة شهر على الأساسي بالتالي المسالة ليست توفير إنما لابد أن يكون الإجراء قانوني .

وتابع : لابد أن نؤكد أن توقف العمل في بعض المناطق سيضر بأرباح الهيئة بالتالي ما سيحصل عليه العاملون في نهاية السنة المالية ، مطالبا جميع العاملين إعلاء الصالح العام للهيئة ولمصر والحفاظ على مستوى خدمة المواطن المصري.