منتدى الإسكندرية للإعلام يختتم فعاليات دورته الثانية بمشاركة ممثلى 13 دولة عربية

منتدى الإسكندرية للإعلام يختتم فعاليات دورته الثانية بمشاركة ممثلى 13 دولة عربية
كتب -

الإسكندرية – ولاد البلد:

اختتم منتدى الإسكندرية للإعلام المحلى والمجتمعى دورته الثانية، مساء أمس الأربعاء، والذى عقد بكلية الإعلام بجامعة فاروس، على مدار ثلاثة أيام، وناقش أربعة محاور رئيسية، على مدار 22 جلسة، بمشاركة 25 خبيراً وإعلامياً، و115 مشاركا من 13 دولة عربية، والذي نظمته مؤسسة الإسكندرية للتنمية المحلية والثقافية، بالتعاون مع المعهد السويدى بالإسكندرية بدعم اعلامى من جريدة الديلى نيوز.

وقال أحمد عصمت، مدير منتدى الإسكندرية للإعلام، إن المنتدى؛ بالتعاون مع شركائه؛ سيسعى فى الفترة المقبلة؛ ولحين إطلاق الدورة الثالثة من المنتدى فى العام المقبل، لتوفير العديد من المنح والفرص للمشاركين، بالإضافة إلي الاجتهاد من أجل تحديث المحتوى الذي ستناقشه الدورة المقبلة؛ للتواكب مع المتغيرات فى الأوساط الإعلامية.

وناقشت محاور المنتدى الأربعة: الإعلام المجتمعي ومؤسسات المجتمع المدني، إدارة المؤسسات الإعلامية، تطبيقات المحتوى الصحفي، طبيعة العمل الميداني وأخلاقيات المهنة.

وحملت الدورة الثانية عنوان “الإعلام المحلي والتنمية”، وارتكز البحث خلالها على طرح قضايا الإعلام علي نطاق الإقليم العربي؛ من خلال تجارب الدول المشاركة والتي ضمت: مصر، وليبيا، وفلسطين، ولبنان، وسوريا، والعراق، واليمن، والأردن، والسودان، وتونس، والجزائر، والمغرب، وموريتانيا.

وأقيم على هامش المنتدى معرض إعلامى، شارك به 30 مبادرة ومشروع إعلامي علي مستوى الدول العربية، ومنها: مؤسسة حرية الفكر والتعبير، ومؤسسة ولاد البلد، جريدة منطقتى المحلية بمصر، ومبادرة ميديا توبيا، وموقع حبر الأردني، وتلفزيون العيلة، ومركز الإعلاميات العربيات باليمن.

وأستعرض المشاركون في المنتدى عدد من المبادرات، وعرضوا لملامح من أعمالهم وتاريخ عملهم كمنظمات تستهدف تنمية الإعلام المحلي وتطوير المحتوى وبناء القدرات الإعلامية لدى المواطنين كجمهور أو عاملين في المجال الإعلامي.

وشارك فى جلسات المنتدى مجموعة من الاعلاميين منهم: سمير عمر، مدير مكتب قناة سكاي نيوز عربية بالقاهرة، وعبير السعدي، وكيل نقابة الصحفيين المصرية ومسؤول لجنة التدريب، ومحمد سلطان، مدير قسم الإعلام والنشر باللجنة الدولية للصليب الأحمر، ومحمد سعيد محفوظ، مدير معهد الأهرام الإقليمي للصحافة، ورفعت عبد الكريم، استشاري برنامج الحوكمة والمشاركة المدنية بهيئة كير الدولية، بالإضافة إلي أيمن صلاح، الخبير في مجال تكنولوجيا الاتصالات، وألكسندر بوتشيني، مراسل إذاعة وتلفزيون فرنسا الدولي، والخبيرة الإعلامية هالة مرجان، ومادونا خفاجا، مدير موقع الصحفيين الدوليين، ومحمد القاق – مخرج بمؤسسة حبر.

وكانت الدورة الاولى للمنتدى، قد بحثت العام الماضى سبل رفع مستوى الأداء العملي للكفاءات الإعلامية بمختلف مجالاتها: صحافة، إذاعة، تلفيزيون، الإعلام الإلكتروني، وصولاً إلى مصداقية ومهنية حقيقة وبخاصة بالإعلام المحلى فى مصر.

الجدير بالذكر أن جامعة فاروس، هي جامعة مصرية خاصة بمدينة الإسكندريّة. تم إنشاءها بموجب القرار الجمهوري رقم 252 بتاريخ 15 يوليو عام 2006، وكانت وقتها تضم 7 كليات. وفي 15 أغسطس 2009، صدر قراراً جمهورياً آخر رقم 203 بالموافقة على إنشاء 4 كليات أخرى، ليصبح مجموع كليات الجامعة إحدى عشر كليّة.

 أما الاسم” فاروس” فتيمنا بموقع شبه جزيرة فاروس الذى تقع فيه الآن قلعة قايتباي الشهيرة، وكان ذلك المكان موقعا لمنارة الإسكندرية، إحدى عجائب الدنيا السبع، التى أنشئت عام 280 ق.م.، في عصر بطليموس الثاني؛ و قد بناه المعماري الأغريقي سوستراتوس؛ و كان طوله ، البالغ مائةً وعشرين متراً، يجعله أعلى بنايةً في عصرها، وهدمها زلزال عام 1375م.