“مناهضة الأخونة” تطالب بإقالة محافظ الإسكندرية وتتهمه بهدم 90% من التراث المعماري

“مناهضة الأخونة” تطالب بإقالة محافظ الإسكندرية وتتهمه بهدم 90% من التراث المعماري
كتب -

الإسكندرية – عمرو أنور:

انتقد محمد سعد خير الله، مؤسس الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر بالإسكندرية، التسريبات التي تحدثت عن حركة تغيير المحافظين وليس من بينهم محافظ الإسكندرية اللواء طارق مهدي.

وقال سعد في تصريحات لـ”ولاد البلد”، اليوم الجمعة: “ترددت أنباء عن تغيير من سبعة إلى تسعة محافظين ليس من بينهم اللواء طارق مهدي، ولكن ليس من المنطقي ونحن نرسخ لدولة القانون أن يستمر محافظ يتفنن في انتهاك القانون في مواقف عدة، بالإضافة إلى فشله الذريع في الإسكندرية التي كانت عروس البحر والتي أصبحت عبارة عن تلال من القمامة في كل ميدان، بالإضافة إلى فوضى عارمة تضرب المدينة من شرقها إلى غربها”.

وأضاف: “لقد وصلت الفوضى في الإسكندرية إلى حد هدم 90% من القصور والفيلات الأثرية لصالح مافيا المباني المخالفة التي تنذر بكارثة إنسانية قريبة إن لم يتم إنقاذ الموقف، هذا كله وسط صمت وتغافل عن عمد من قبل المحافظ”.

وتابع: “فقط يعتمد محافظ الإسكندرية على صداقاته العديدة في الإعلام منذ أن كان مسؤول عن ماسبيرو للترويج لإنجازات وهمية ليس لها أدنى أساس على أرض الواقع، وأخيرًا ملف الفساد الخاص به والذي كشفنا عنه قبل ذلك في عدد من المخالفات لذلك نطالب اللواء عادل لبيب، وزير التنمية المحلية، عدم استمرار المهدي والبحث عن محافظ من أبناء الثغر، لأن هذه أول خطوة حقيقية تجاه عودة الإسكندرية كما كانت منارة للعلم والثقافة والحضارة”.