مناهضة أخونة مصر تنتقد عدم التحقيق في اتهامه محافظ الإسكندرية بإهدار المال العام

مناهضة أخونة مصر تنتقد عدم التحقيق في اتهامه محافظ الإسكندرية بإهدار المال العام
كتب -

الإسكندرية- عمرو أنور:

أعرب محمد سعد خير الله، مؤسس الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر، عن إستياءه من عدم التحقيق في بلاغ قدمه ضد محافظ الإسكندرية يتهمه فيه بالاستيلاء على المال العام، مشيرًا إلى أن هذا يعد من سلبية الدولة فى مكافحة الفساد.

جاء ذلك حسب بيان أصدرته الجبهة، اليوم السبت، مضيفًا أنه لا توجد رغبة وآلية حقيقية لمحاربة الفساد في مصر، مستدلا بتقدمه ببلاغ ضد محافظ الأسكندرية حمل رقم 2765 عرائض المحامي العام الأول لنيابات استئناف الإسكندرية بتاريخ 23من أغسطس الماضي، ولم يتم التحقيق فيه حتى الآن.

 وأضاف البيان أن البلاغ اتهم محافظ الإسكندرية بالإضرار والاستيلاء على  المال العام مستغلا وظيفته كمحافظ للإسكندرية، كما اتهمه بتسهيل استيلاء مجموعة من المستثمرين المصريين على قطعة أرض والكائنة بجوار باب 36.

وأوضح البيان أن شركة النيل استولت على قطعة أرض مملوكة للدولة،  لتوسعة نشاطها وحدوها بمعرفة المحافظ، منوهًا أنه بعد الحصول على الموافقات والتصاريح اللازمة للقيام بتلك التوسعات، والتي أدت لخسارة الدولة لقطعة أرض مميزة وتقدر قيمتها بملايين الجنيهات دون حصول الدولة على أي منفعة.

 وقال خير الله في بيانه أنه اتهم المحافظ في نفس البلاغ بإهدار المال العام، وذلك عن طريق شراء مجموعة من الحفارات المستعملة والتي يبلغ ثمنها الحقيقي 4 مليون جنيه، بينما أشار المحافظ في مستندات تلك الحفارات أنها جديدة ويبلغ ثمنها 18 مليون جنيه، ما يشكل اهدارا للمال العام.