مناهضة أخونة مصر تطالب بالإفراج عن شباب الثورة وإلغاء قانون التظاهر

مناهضة أخونة مصر تطالب بالإفراج عن شباب الثورة وإلغاء قانون التظاهر
كتب -

الإسكندرية_عمرو أنور:

 

أرسلت الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر مبادرة للرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم الأربعاء مبادرة لرأب الصدع ما بين الدولة والشباب ،وقال محمد سعد خيرالله مؤسس الجبهة اليوم الأربعاء أن الجبهة تطرح تلك المبادرة ويتضح من عنوانها أننا سنتناول القطيعة المستمرة بين الدولة والشباب لذلك سنطرح عدة نقاط واضحة لحل تلك الأزمة حيث أنها تمثل إشكالية كبرى ويوماً بعد يوم تتباعد مساحات الثقة حتي أصبحت على شفا أن تفقد الثقة تماماً .

مضيفا أن الدولة تتعامل مع شبابها ركيزتها الوحيدة كما لو كان هناك ثأر مشترك فنسمع من حين الي الأخر عن مبادرات للحوار والمصالحة بين الدولة والإخوان والي الأن لم نسمع ولم يسعي أحد لرأب الصدع الذي يتسع يوماً بعد يوم ما بين الدولة والشباب .

 

ومن هذا المنطلق وإنحيازاً الي وطن نري أنه لن ينهض ويبنى ويصبح مثلما نتمني إلا بإشراك شبابه ليكون هو العنصر الفاعل رقم واحد ونرى من خلال مبادراتنا التي نطرحها لصالح الوطن أن ذلك لن يأتي إلا بعد الإفراج الفوري عن كل شباب الثورة من داخل السجون المصرية وإلغاء قانون التظاهر الحالي وعمل حوار مجتمعي حقيقي وواسع نحو قانون لا يتعارض مع مكتسبات ثورة يناير .

وتمكين الشباب وذلك عن طريق قرار من المشرع الحالي بتعيينهم في مقاعد المجالس المحلية في مصر وعددها 52 الف مقعد ليكونو هم الوسطاء الإجتماعيين بين الدولة والمجتمع وهذا لا يتعارض مع الدستور والقانون وإختتم خيرالله :نطرح مبادراتنا تلك على رئيس الجمهورية ونتمني الإستجابة والتنفيذ من أجل الوطن