“مناهضة أخونة مصر” تطالب بإقالة وزير الداخلية.. وتعيين أحمد جمال الدين بدلا منه

“مناهضة أخونة مصر” تطالب بإقالة وزير الداخلية.. وتعيين أحمد جمال الدين بدلا منه
كتب -

الإسكندرية _ عمرو أنور:

طالبت الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر بالإسكندرية، اليوم الأربعاء، بإقالة اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، وتعيين اللواء احمد جمال الدين بدلا منه.

وقالت الجبهة فى بيان لها: يوماً بعد يوم تزيد حدة العمليات الإرهابية ويرتفع أصوات الإرهابيين، إلى أن وصل بهم التبجح بإصدار بيان عن تفخيخ الإتحادية قبل تحرك الأمن بيومين، ومع ذلك لم يحتاط أحد، وجاء التحرك متأخراً، وأصبح هناك خسائر في الأرواح من شهداء الشرطة الذين راحوا ضحية الغدر والإهمال وسوء التقدير.

وأضاف البيان: تحتم علينا هذه المرحلة من تاريخ مصر الشجاعة في إتخاذ القرارات والمواجهة بقوة لكل ما يهدد أمن الوطن، والحذر من كل إشارة صغيرة قد تؤدي الي كوارث كبرى، فقد أبلى وزير الداخلية في بعض الأحيان بلاءً حسناً، وفي البعض الأخر أساء التقدير.

وتابع: طالبت الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر في بيان رسمي لها سابقاً بالإبقاء عليه في حكومة محلب الأخيرة، ولكن الأن مصلحة الوطن تستوجب إقالة عاجلة لهذا الرجل ورفع حالة الطوارئ الي أقصى مستواياتها داخل وزارة الداخلية وكشف العناصر المخترقة لوزارة الداخلية التابعين لجماعة الإخوان التي هي في اعتقادنا سبب كل تلك الأخطاء.

واستكملت الجبهة: “ليس ذلك فحسب ففضيحة محاولة هروب الإرهابي عادل حبارة وعدم وضع الكلابشات في يديه تعد إشارة تؤكد إختراق جهاز الداخلية، وتواطؤه مع أحد العناصر الخطرة على الأمن القومي، فمن تورط في تهريبه وقبض ثمن الخيانة للوطن؟.

وأختتم البيان قائلا: “لذلك تطالب الجبهة الشعبية بإقالة وزير الداخلية محمد إبراهيم، وتطالب أيضاً بتعيين اللواء أحمد جمال الدين وزيراً للداخلية، لأنه أثبت كفاءته خلال فترة حكم محمد مرسي، وإنحاز الي الشعب، وهو وزير كنا جميعاً نتوسم فيه خيراً وكنا نأمل في إستمراره أو عودته بعد سقوط حكم الإخوان، والأن في هذا الوقت نحتاج الي خبرة وكفاءة هذا الراجل، وكلنا على ثقة به ونطالب بإسناد حقيبة وزارة الداخلية له.