“مناهضة أخونة مصر” تتهم محافظ الإسكندرية بتنصيب نفسه منسقا لعودة الوطني المنحل

“مناهضة أخونة مصر” تتهم محافظ الإسكندرية بتنصيب نفسه منسقا لعودة الوطني المنحل
كتب -

الإسكندرية- عمرو أنور:

انتقدت الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر، حضور اللواء طارق مهدي، محافظ الإسكندرية، سحور رمضاني في 23 من يوليو الحالي، بفندق رشدي، والذي نظمه أعضاء سابقين في الحزب الوطني المنحل، مشيرة إلى أنه بذلك ينصب نفسه منسقا عاما لعودة “الفلول للحياة السياسية مرة أخرى”.

ونشرت الجبهة الشعبية صورة من السحور تضم كل من: مجدي عفيفي، عضو مجلس الشورى عن الحزب الوطني، بدائرة محرم وغربال بالتزكية، والذي كان ضد مشروع الضبعة النووي، ثم قام بشراء حزب الأحرار الدستوريين من محمد يكن، آخر أفراد العائلة العلوية بالإسكندرية ويعمل محامي, وعزة الشهابي مؤسسة حركة بأمر النساء وخاضت إنتخابات 2005 عن الحزب الوطني بدائرة المنتزة, ونادية قويدر، أمينة المرأة لحزب الأحرار، وكانت رئيسة لجنة حماية البيئة بالمجلس المحلي لدورات متعاقبة عن الحزب الوطني، وزوجها الدكتور مصطفى قويدر، عضو مجلس الشعب السابق عن دائرتي شمال سيناء ثم جاء إلي الأسكندرية وترشح بالمنشية والجمرك عن الحزب الوطني.

وكان محافظ الإسكندرية قد ناقش مع الحضور، قائمة انتخابات تضم حزب الأحرار وحزب الوفد وجبهة مصر بلدي وبعض الشخصيات الأخرى.

وقالت الجبهة في بيانها، إنها ناشدت من قبل وزير التنمية المحلية ورئيس الوزراء لوقف تجاوزات المهدي بالأسكندرية، مشيرة إلى أنه يعتزم، وقبل انتخابات البرلمان، أن يقود عودة أعضاء الحزب الوطني، من أجل استمرار مسيرة التخريب في المحافظة.

وطالبت الجبهة الشعبية، رئيس الجمهورية بالتدخل لوقف كل هذا العبث فورا وإقالة المهدي بعد كل التجاوزات الصارخة التي قام بها، مشيرة إلى أن المهدي، وظيفته محافظ، ووظيفته العمل من أجل خدمة الوطن والمواطن، وليس خدمة أضعاء الحزب الوطني ورجال الأعمال، ولذلك ينبغي أن يرحل.