ملتقى توظيف الشباب بالسويس.. حلم يتحول إلى “اشتباكات وتحرش وإطلاق خرطوش”

ملتقى توظيف الشباب بالسويس.. حلم يتحول إلى “اشتباكات وتحرش وإطلاق خرطوش”
كتب -

السويس – علي أسامة:

“حسبي الله ونعم الوكيل” هذا لسان حال شباب السويس على أبواب الصالة المغطاة في استاد السويس، بعد ما تحولت ساحة الاستاد لمكان للكر والفر والضرب بالنار بعدما كان حلم الشباب التقدم لـ”وظيفة”، اليوم الإثنين.

أعلنت مديرية الشباب والرياضة على مدار أسبوعين عن وجود 4000 فرصة عمل خلال ملتقى توظيف في السويس، وقد لبى شباب السويس النداء وتوجهوا إلى الملتقى بالآلاف يدفعهم الحلم بحثا عن وظيفة تحترم آدميتهم بعيدا عن البطالة.

وقد فوجئ عدد من شباب المحافظة بوجود بلطجية استعانت بهم وزارة الشباب والرياضة لتنظيم دخول الشباب، حيث تحول الوضع إلى ساحة من الهرجلة للتحرش بالفتيات والسرقة والحصول على الاستمارات وبيعها بالخارج بمقابل مالي على الرغم من توزيعها مجانًا.

وقد فوجئ الشباب ببعض من أقارب جمال حسب النبي، مدير مديرية الشباب والرياضة، يدخلون من أبواب خلفية، بالرغم من تزاحم الأهالي، ما دفع المواطنين لمحاولة اقتحام الأبواب بالقوة، وإلقاء الحجارة على من بالداخل، فتطور الأمر لتبادل إطلاق الخرطوش من قبل قوات الشرطة، ما دفع قوات الأمن بزيادة الجنود حول الاستاد، والذين استخدموا قنابل الغاز وإطلاقها على المواطنين ما تسبب في 6 إصابات بسحجات وكدمات.

وأكد عدد من الشباب الذين توجهوا للتقديم أن الموضوع يعتبر مجرد نصب على شباب السويس واستغلال حاجتهم، حيث أن استمارة التوظيف لا تحتوي على كلمة محافظة السويس، فضلا عن تواجد مكثف لشركات التوظيف على الإنترنت.

وأكدت بعض المصادر أن الملتقى كان من المفترض أن يقام تحت تنظيم شباب من كلية هندسة بترول السويس، إلا أن وزارة الشباب والرياضة قامت باستغلال الوضع، ونسبت الأمر لنفسها، واستعانت بعدد كبير من الشركات غير المضمونة لزيادة أرقام التقديم مما تسبب في حدوث سوء التنظيم.