ملامح إنفراجة في أزمة إضراب عمال غزل المحلة

ملامح إنفراجة في أزمة إضراب عمال غزل المحلة
كتب -

الغربية – عبدالرحمن محمد:

قال كمال الفيومي، أحد ممثلي عمال غزل المحلة بالوفد المشكل للتفاوض مع وزير القوي العاملة، إنه تم الاتفاق بشكل مبدئي على تنفيذ عدة مطالب منها تعليق الاحتجاجات القائمة لحين انعقاد الجمعية العمومية للشركة القابضة وصدور قرارها بشأن إقالة فؤاد عبد العليم رئيس الشركة القابضة.

وأضاف الفيومي أن القرارات شملت أيضا تشكيل لجنة إدارية من أربعة ممثلين عن العمال وأربعة عن رؤساء القطاعات بالشركة يختارهم المفوض العام لإدارة الشركة. 

أما فيما يتعلق بالحد الأدنى للأجور، فقد تم الإتفاق على عرض تطبيق الحد الأدنى للأجور على العاملين على اجتماع المجلس القومي للأجور المقرر انعقاده 19 فبراير المقبل وموافاة العمال بالقرارات التي يتم اتخاذها بهذا الشأن وعدم الملاحقة الأمنية والإدارية بالشركة للعمال نتيجة للإضرابات الأخيرة وتحديد موعد ثابت لصرف الحوافز والمستحقات المالية .

وأوضح هشام يونس، القيادي العمالي، أن المطالب التي جرى الإتفاق عليها تحتاج إلى وقت لتطبيقها. وأضاف: حتى الآن لم تصل مذكرة الوزارة للشركة ولم تعرض على العمال لمعرفة رد فعلهم .

وكان كمال أبوعيطة، وزير القوى العاملة، قد التقى مساء أمس الأحد بوفد من القيادات العمالية بشركة غزل المحلة فى اجتماعا مصغر للتفاوض حول إمكانية فض إضراب عمال الشركة والعودة إلى المصانع وإدارة عجلة الإنتاج بمختلف قطاعاتها. 

وناقش الاجتماع مطالب العمال المتمثلة في إقالة المهندس فؤاد عبد العليم حسان رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة والمحاسب عبد الفتاح الزغبة المفوض العام للشركة فضلا عن إدراج القطاع العمالي بالشركة ضمن المطبق عليهم صرف الحد الأدنى للأجور علاوة على تشكيل مجلس إدارة للشركة الغزل وتشكيل لجنه طارئة للتسوية الترقيات وحل نقابة العاملين بالشركة لعدم شرعيتها والتعجيل بإجراء انتخاباتها .

من ناحية أخرى، أصدر عمال الشركة بيانا اليوم الإثنين، رفضوا فيه محاولات البعض تشويه إضراب عمال الشركة والقول إن الإضراب مسيس لصالح جماعة الإخوان المسلمين. 

وأضاف البيان “لن نقف مكتوفي الأيدى أمام عملية التشويه المقصودة التى تبثها قنوات فضائية. الشعب المصري يدرك جيدا مواقف المحلة ودورها في مقاومة الظلم والمطالبة بالعدل ليس لهم فقط بل لكل عمال مصر، فتحن نفتخر أننا أول من طالبنا عام 2008 بتطبيق الحد الادنى للاجور على كل عمال مصر… ولن نفض اعتصامنا إلا بعد أن يتم تطبيق الوعود التى شبعنا منها من كل الجهات المسئولة.”