مكرر = 100 يوم علي حكم السيسي البورسعيدية بين مؤيد ومعارض

مكرر = 100 يوم علي حكم السيسي البورسعيدية بين مؤيد ومعارض
كتب -

 

 بورسعيد – محمد الحلواني:

100 يوم على توالي المشير عبد الفتاح السيسي رئاسة الجمهورية عقب انتخابات بين المرشح المنافس حمدين صباحي ، رصدت ولاد البلد أراء العديد من المواطنني داخل محافظة بورسعيد ، على أداء الرئيس خلال الايام الماضية ، والتى كانت بين مؤيد ومعارض 

يقول زكريا دياب ” موظف”: ان الرئيس السيسى  ناجح بكل المقاييس فهو يحاول بكل الطرق رفع مستوى مصر اقتصاديا بدا من تصحيح الاوضاع واقامة المشروعات العملاقة التى تبنى مصر من جديد فقد اثبت جدارة مصر عسكريا وسياسيا فبدا بجولاتة لفرض خريطة مصر السياسية والعسكرية والاقتصادية على جميع العالم واحسسنا فى عهدة بالامن الذى افتقدناة منذ فترة

 

ويضيف خالد الاسمر “صاحب شركة  “: ارى ان ال 100 يوم الاولى لم توضح بشكل كاف الخطوط العريضة للسياسة الداخلية للسيسى على الرغم من ان البداية جاءت صريحة منه بحجم المشكلات الاقتصادية التى تمر بها مصر وحتمية ان يتوحد الشعب مع مؤسسة الرئاسة للعبور بمصر من هذا المنعطف التى مرت بها البلاد وبالتالى بدات سياسة زيادة الاسعار وزيادة الوقود وبالتالى زيادة تعريفة الاجرة لسائقى الاجره والسرفيس  وكذلك الزيادة فى الكهرباء والطاقة  وغيرها مما اشعل غضب قطاع كبير من المواطنين الذين لايتحملون اصلا غلاء المعيشة

ولكن  ومع اتخاذ خطوة جريئة فى اعطاء شارة البدء فى مشروع قناة السويس الجديدة ومع توافد الكثير من المواطنين لشراء شهادات الاستثمار بكافة الفئات فهذا يدل على البداية القوية للرئيس فى منح الامل للاجيال القادمة وان كان ولابد ان ينظر ايضا لتنمية اجيال سابقة ظلمت فعلا فى العهود الماضية لذا فالأيام القادمة ربما ستوضح رؤيةاعمق على صعيد السياسة الداخلية للسيسى وخاصة مع الانتهاء بما ستسفر عنه الانتخابات البرلمانية القادمة لتكتمل بذلك مؤسسات الدولة السيادية

 

وأشار وائل خليل ” دكتور صيدلى “: ان ال100 يوم التى مرت على  حكم السيسى شهدت مساوئ كثيرة فمازالت الكهرباء فى انقطاع مستمر ومازالت الاحوال المعيشية ﻻ تتﻻئم مع زيادة الاسعار فبورسعيد واهلها ظلمهم حكم السيسى فالتجار حالهم قد توقف بعد قانون الجمارك الجديد وغﻻء المواصﻻت جعل المواطن البورسعيدى ﻻ حول له وﻻ قوة وتتبقى منظومة الخبز الوهمية بنقاطها التى يضحكون بها على عقول البسطاء ﻻن الدولة استفادت كل الاستفادة من هذه المنظومة اكثر من استفادة الدولة نفسها

 

وتضيف سمر السمرى ” مدرسة “: حالنا فى 100 يوم هو حال كل المصريين نعيش فى ظﻻم انقطاع الكهرباء دون وجود حل   الى جانب والى جانب ذالك نعيش فى حزن يومى على الجنود الذين يسقطون يوميا على ايدى ارهابيين وﻻ نجد اى حق من حقوقهم يعود نحتاج ان نشعر بقيمة المواطن

 

ويشير محمد السعيد ” خطاط ” : فرق كبير بين المرحلة السابقة وبين عهد الرئيس السيسى  فكلامه مع بداية عهد جديد فى حكمه ونظرته المستقبلية لمصر من مشاريع عملاقة بسواعد مصرية  و تحسين مستوى الطرق فى انحاء الجمهورية والطفرة الملحوظة فى تحقيق الأمن للمواطن بالأضافة الى تحسين منظومة التموين والسلع الغذائية و تحسين العلاقات الخارجية بالخصوص مع دول حوض النيل و رفع كفاءة الطرق والكبارى فى مصر  كما أتوقع من سيادة الرئيس المزيد فى المرحلة القادمة من انجازات عملاقة متكاتفا مع جموع الشعب المصرى.

 

ويقول حسام القشاوى ” مدير بالتربية والتعليم “: لقد بدأ السيسى حكمه بعدة خطوات جيدة جاء اهمها  محاربةالارهاب و 2- أحيا مشروع قناة السويس الجديدة حيث قام بتجميع المصريين حول مشروع وطنى قومى كما أنه وفر غذاء المصريين بكرامة وسعر مناسب للفقراء وجعل السلع التموينية ( ببلاش ) تقريبا كما انه أعاد لمصر قوتها السياسية أمام أمريكا وغيرها من البلدان الأخرى كما أنشأ دستور جديد  وفى طريقه لأيجاد مجلس نواب قوى وتشريعات جديدة والى جانب ذالك تتعدد مميزات ال100 يوم بمحاولته القضاء على البطالة ورفع مرتبات الموظفين ( وأخرها تعيين 30 ألف مدرس جديد )  و نجح فى تمويل مشروع القناة الجديدة بأموال المصريين كما انه استطاع  حماية مصر من غدر الأخوان المتأسلمين ومن يعاونهم لذا سوف نكون فى مساندته على الدوام

 

وأضاف محمد الشرقاوي ” رياضي “: لقد طلب السيسى من الشعب ان يسانده الشعب لعودة مصر ولتلك الصراحة فان90% من الشعب معه قلبا وقالبا والى جانب كل هذا يكفى حبه واخﻻصه لمصر والمصريين