مكرر=== “ولاد البلد” تحاور وكيل وزارة التربية والتعليم ببنى سويف

مكرر=== “ولاد البلد” تحاور وكيل وزارة التربية والتعليم ببنى سويف
كتب -

بنى سويف – جابر عرفه:

يعتبر التعليم من أهم الوسائل التى تساهم فى الأرتقاء بالدول، وتسعى جميع الدول الأهتمام بالعملية التعليمية، وتخصيص ميزانيات كبيرة من أجل التعليم، ومن ضمن هذه الدول مصر، ولكن هناك العديد من المشكلات التى تعوق العمليه التعليمية أبرازها مشكلة الدورس الخصوصية، وكثافة الفصول.

لذلك إلتقت” ولاد البلد” مع نبوى محمد على، وكيل وزارة التربية والتعليم ببنى سويف، لإلقاء الضوء على العملية التعليمية ومدى دور المسئولين فى مواجهة العقبات ودور المديرية فى الارتقاء بالتعليم وإخراج جيل قادر على دفع مسيرة عجلة التقدم والازدهار.

  • ما رايك فى مشكلة الدورس الخصوصية فى العملية التعليمية؟

 الدورس الخصوصية أكبر مشكلة تعوق العملية التعليمية، وتم اتخاذ العديد من الإجراءات القانونية لمحاربة الدورس الخصوصية، ولكن ظلت قائمة، وأصبحت عئب ثقيل على كاهل الأسر المصرية، لذلك يجب محاربة الدورس الخصوصية بالفكر والتخطيط، وتحسين منتج العملية التعليمية،وأن القضاء على الدروس الخصوصية سيحدث من خلال توفير بديل للطالب يدفعه لتركها، وفي مقدمة تلك البدائل توفير وسائل حديثة وطرق مبتكرة في تدريس المناهج والاستفادة من التكنولوجيا ووسائل الاتصال والنظم الحديثة والعمل على توفيرفصول جيدة ومناخ تربوي يساعد على إيجاد خدمة تعليمية متميزة.

  • هل هناك إجراءات اتخذت لتحسين منتج العملية التعليمة لمواجهة الدورس الخصوصية؟

بالفعل تم اتخاذ بعض الإجراءات ، منها تدريس المناهج عبر الفيديو كونفرانس كطريقة جديدة ومبتكرة للتطبيق ببعض الفصول الدراسية للحد من ظاهرة انتشار الدروس الخصوصية،  واختيار عدد من المعلمين المتميزين لتدريس المناهج التعليمية عن طريق “الفيديوكونفرانس”،  لطلاب الشهادات “السادس الابتدائي، والثالث الإعدادي، والثالث الثانوي”.

  • وهل تم تطبيق التجربة بالفعل بالإدارات التعليمية؟

 نعم تم تطبيق التجربة، حيث يوجد 4 قاعات ببندر بنى سويف تعمل بالفيديو كونفرانس، وقاعات بالإدارات التعليمية تعمل بشكل مؤقت عن طريق محاضرات من قبل الموجهيين والمعلمين المتميزين، لحين تجهيز القاعات بالشكل الكامل، مشيرًا إلى أن التجربة  تطبق لأول مرة فى محافظة بنى سويف، وفى حالة نجاحها سيتم تطبيقها على مستوى الجمهورية.

  • ما مدى نجاح لجان المتابعة التى تم تشكيلها مع بداية العام الدراسى؟

لجان المتابعة التى تم تشكيلها  تقوم بدور بارز فى العملية التعليمية، ولكن لم تؤدى العمل المطلوب منها حتى الأن بشكل جيد، مشيرًا إلى أنه غير راضى على الأداء، ويجب عليهم بذل أقصى جهد للوقوف بصورة نهائية على جميع المشكلات التى تعوق العملية التعليمية، والعمل على حلها فى وقت سريع، لان ذلك يصب فى النهاية لمصلحة الطالب، والذى هو عصب العملية التعليمية.

  • ماهو الدور المنوط به لجان المتابعة بالإدارات التعليمية؟

الدور المنوط به لجان المتابعة بالإدارات التعليمية هو فى المقام الأول دور إدارى يهدف إلى ضبط العملية التعليمية، والعمل على حل المشكلات التى تعوقها، مشيرًا إلى أن الدور الفنى يقوم به الموجهين، والذى يتمثل فى مراقبة أداء المعلم، والمستوى التعليمى للتلاميذ.

  • هل برنامج “القرائية” والخاص بعلاج ضعاف القراءة والكتابة ناجح؟

بالفعل يعتبر برنامج القرائية، من انجح البرامج التى وضعت من قبل الوزارة لعلاج التلاميذ ضعاف القراءة والكتابة، ولكن متوقف نجاحة بصورة أكبر على الضمير، مشيرًا إلى أنه اثناء زياراته للمدارس يقوم بمتابعة تنفيذ هذا البرنامج بصورة جيدة، بالإضافة إلى متابعتة داخل الفصول.

  • وبالنسبة للمعلمين والمعلمات المغتربات من محافظات أخرى فما وضعهم؟

هم جزء كبير من العملية التعليمية بالمحافظة، مشيرًا إلى أن وزير التربية والتعليم صرح من قبل أنه سيتم توفيق أوضاعهم مع بداية العام الدراسى الجديد، ودراسة عودتهم إلى محافظاتهم.

  • ولماذا لم يتم صرف رواتب الإداريين المتعاقدين منذ شهر ديسمبر الماضى؟

هؤلاء تم التعاقد معهم على صندوق المحافظة، وظلوا يتقاضوا مرتبات لاتتعدى 200 جنيه لفترة طويلة، ولكن بعد مجهود كبير تم توفيق أوضاعهم من شهر دسمبر الماضى، وتم توفير ميزانية لصرف رواتب شهر ديسمبر وذلك بالتعاون مع المهندس شريف حبيب، محافظ بنى سويف، وسوف يتم صرف بقية المستحقات المتأخرة فور توفير الميزانية المخصصة لذلك.

  • كلمة أخيرة توجهها للعامليين بالتربية والتعليم ببنى سويف؟

اطالب كل عامل بالتربية والتعليم سواء معلم أو إدارى، أن يحتكم لضميره فى كل عمل يقوم به، فى هذه الحالة سنكون من أكثر المتقدمين فى المجال التعليمى، والمستفيد فى هذه الحالة هم ابنائنا الطلاب، ويخرج جيل قادر على دفع مسيرة عجلة التقدم والازدهار.