مكرر = تحت أسقف خشبية.. طلاب “الإرشاد” الابتدائية بالمطرية يبدأون عامهم الجديد.. والمديرة: اللي مش ع

مكرر = تحت أسقف خشبية.. طلاب “الإرشاد” الابتدائية بالمطرية يبدأون عامهم الجديد.. والمديرة: اللي مش ع
كتب -

الدقهلية – مي الكناني:

حالة من التخبط تشهدها بعض مدارس الدقهلية مع بدء العام الدارسي الجديد، لم يمر سوى ثلاثة أيام وبدأت مساوئ المباني التعليمية في الظهور، وذلك على الرغم من التصريحات الوردية التي أطلقها مسؤولي التعليم بالمحافظة، عن استعدادات تامة لاستقبال الطلاب، وصيانة جميع المدارس.

لم تمكث تلك التصريحات كثيرًا، وسرعان ماظهرت السلبيات التي لم تتغير منذ سنوات، جدران خشبية، وأسقف من الصاج، وفصول متكدسة، ومقاعد مهدرة لا ترقى بطالب علم.

غضب عارم اجتاح أولياء أمور مدرسة الإرشاد الابتدائية بمركز المطرية، بعد رؤيتهم حالة الفصول المخصصة لأبنائهم، والتي تهدد حياتهم بين لحظة وأخرى.

يقول السيد السويركي، من أهالي المركز، إن الإدارة التعليمية بالمطرية فشلت فشلًا زريعًا في النهوض بالمنظومة التعليمية، وتكاسل المسؤولين عن إصلاح المدرسة وبناء فصول آدمية للطلاب.

ويضيف أن الإدارة أجرت صيانة للمدرسة بتكلفة 4 آلاف جنيه، مضيفًا “اتصرفوا فين وعملو بيهم إيه طالما حال الفصول بالمنظر دا”.

واستنكرت ولية أمر رفضت ذكر إسمها، تعليق مراوح للتهوية في السقف الصاجي، معربة عن تخوفها من احتمالية سقوطها فوق التلاميذ في أي وقت، كما تسائلت “لما الشتا يبدأ العيال هيعملوا ايه، هيسيبوهم المطر ينزل فوق دماغهم”.

فيما يوضح تامر السيد، ولي أمر، أنه حال توجههم لمديرة المدرسة للشكوى من سوء حالة الفصول كان ردها “اللي مش عاجبه ينقل عياله أو يصور وينزل على النت”.

وأكد أولياء الأمور، تقدمهم بشكوى جماعية لمديرية التربية والتعليم بالدقهلية، ضد الإدارة التعليمية ومديرة المدرسة، لتخاذلهم عن حماية أرواح التلاميذ.