مكرر) الدروس الخصوصيه …مدارس موازيه فى محافظة البحيرة الامبراطور والكينج والقيصر ” ابرز مشاهير الدر

مكرر) الدروس الخصوصيه …مدارس موازيه فى محافظة البحيرة  الامبراطور والكينج والقيصر ” ابرز مشاهير الدر
كتب -

الدروس الخصوصيه مدارس موازيه فى محافظة البحيرة

الامبراطور والكينج والقيصر ” ابرز مشاهير الدروس الخصوصيه بالبحيرة

البحيرة : محمود السعيد – هدى سمير

ايام قليله ونستقبل عام دراسى جديد وقد  كست حوائط شوارع مدينة دمنهور اعلانات عن اسماء مدرسين ومراكز تعليمية تعلن عن بدء الحجز من الان مشيرين الى ان الاولوية لاسبقية الحجز وكان  الدروس اصبحت دورا للسينما او مراكز طبية يطلب الحجز قبل البدء بمدة لا تقل عن شهر.

“الامبراطور والكينج والوحش والقيصر” ليست اسماء افلام او عروض مسرحية بل هى اسماء معلمين هم اباطرة الدروس الخصوصيه  و التى اصبحت ظاهرة تعانى منها معظم الاسرالمصرية ويصعب مواجهتها .

فعلى بعد امتار من مبنى محافظة البحيرة بشارع عبد السلام الشاذلى تجد واحدة من اكبر مناطق  الدروس التى يحتوى على  مايزيد عن 50 مدرس فى مختلف المواد لجميع المراحل التعليمية  معلنين عن انفسهم على جدران المدارس دون ادى شعور بالقلق من المحاسبه من جانب اى جهه رسميه

ويتنافس المعلمين فى اسلوب الدعاية بان يتضمن الاعلان عبارات جذابه  مثل ” التدريس باحدث الوسائل العلمية , استخدام السبورة الذكية , اعتماد الغياب بجهاز البصمة , استخدام الداتا شو والمجسمات العلمية فى الشرح بالتفصيل , ” او بتوزيع الاقلام والكتيبات التى تحمل اسم وعنوان المدرس , هذا بالاضافة الى الاستعانة بطاقم سكرتارية متخصص لتصحيح او راق الامتحانات ومراقبة الطلاب , وكل هذة الامتيازات تقع فى النهاية على كاهل الاسرة لزيادة سعر المدرس .

                     مافيا الدروس الخاصة

اصبح قدوم شهر اغسطس يمثل كابوسا لجميع الاسر لكونه يأتى معلنا عن بدء حجز الدروس الخاصة مما يدفع الاسرة الى تخصيص  ميزانية مستقلة لمصاريف المدرسين حيث تصل قيمه  الدروس الخصوصيه  فى المرحلة الابتدائية 50 جنيها فى جميع المواد للصف الاول والثانى والثالث الابتدائى , يتزايد الى 100 و120 جنيها للرابع والخامس والسادس . اما المرحلة الاعدادية فهى مرحلة تخصصية فى كل مادة مدرس خاص يصل سعر المادة 50 جنيها , وعن الكابوس الاكبر وهى المرحلة الثانوية وخاصة الصف الثالث الثانوى والتى يستغلها المعلمون فى زيادة سعر المادة الى 70و 100 جنيها وغيرها من مصروفات اضافيه مثل ” ملازم 40و 50 جنيها وتكاليف الامتحانات والمراجعة النهائية

                        عبء على الاسرة

وبرغم  حالة الغضب والاستياء الشديد بين اولياء الامور من اسعار الدروس الخصوصيه  الا انهم مستسلمين  لمافيا المدرسين  لسوء حال التعليم بجميع المدارس سواء الحكومية او الخاصة .

وتقول ” سمر سمير “موظفة ان الدروس الخاصة شر لا مفر منه , فلديها ثلاثة اطفال بمراحل تعليمية مختلفة مؤكدة ان الدروس الخصوصية لا تقتصر على المرحلة الثاننوية فحسب بل فى جميع المراحل التعليمية فهى تلتهم ميزانية الاسرة .

وترى” نجوى احمد “ربة منزل ان العام الدراسى عبء كبير على الاسرة المصرية من زى مدرسى وادوات مكتبية ومصروفات المدرسة وكابوس الدروس الخصوصية التى تبدا  من الاجازة الصيفية كالوحش الكاسر الذى يلتهم راتب الاسرة الشهرى مشيرة الى انه لابد من محاسبة هؤلاء المدرسين الذين لايقومون بواجبهم فى المدرسة لصالح الدرس الخاص . بينما ” حسين كمال ” عامل – عن استيائه من موقف المسئولين تجة الدروس الخاصة والمراكز التعليمية قائلا ابنتى فى ثالثة ثانوى ورقمها فى كشف مدرس التاريخ 1050 يعنى دخل المدرس فى الشهر بيصل الى الاف الجنيهات , ورغم كدة مفيش رقابة عليهم تمنعهم من استغلال الفقراء بهذا الشكل , لاننا مجبرين على الدروس الخصوصية عشان مستقبل عيلنا .

ولم يختلف راى الطلبة عن اولياء الامور فهم يؤكدون على اهمية الدروس الخاصة باعتبارها السبيل الوحيد لتحقيق اعلى الدرجات والالتحاق بكليات القمة , مشيرين الى ان وقت المدرسة مضيعة للوقت ويمكن الاستغناء عنها بينما لايمكن الاستغناء عن الدرس الخاص الذى يقوم بتوضيح وشرح المعلومات بشكل تفصيلى ومبسط عكس المدرسة التى لا تتعدى فيها مدة الحصة عن 20 دقيقة.

وكان موقف المسئولين بمثابة استسلام وتقنين لموقف الدروس الخاصة بعد فشل محاولات عدة بمنعها واغلاقها تماما , ليصدر اللواء مصطفى هدود محافظ البحيرة قرارا بغلق االدروس الخصوصية والمراكز التعليمية بشكل تام من الساعة 8 صباحا حتى 5 عصرا وقت ذهاب الطلاب للمدارس فى المرحلتين الصباحية والمسائية , فى مواجهة لمنع تسرب الطلاب من المدارس التعليمية لتستكمل الدروس الخصوصية بعد الساعة الخامسه

ومن جانبه اكد الدكتور ابراهيم التداوى – وكيل وزارة التربيه والتعليم بالبحيرة – ظاهرة الدروس الخصوصيه واحدة من اكبر الظواهر السلبيه فى المجتمع وان الوزارة تعمل على مواجهتها من خلال تفعيل دور المدرسه ومزيد من الرقابه على العمليه التعليميه مؤكدا انه سيتم تنفيذ قرار المحافظ بحظر الدروس الخصوصيه فى اثناء العام الدراسى وسوف يحال اى معلم يتورط فى مخالفه القرار الى التحقيق وسوف يوقع عليه اشد العقاب