مكتب بريد السويس الرئيسي الإهمال يعذب المواطنين

مكتب بريد السويس الرئيسي الإهمال يعذب المواطنين
كتب -

السويس-على أسامة:

رجل عجوز يقف بالكاد، سيدة تحمل علي طفلها يبكي، وشباب يتصارعون علي مكانهم في طابور طويل، هذا هو الحال في مكتب بريد السويس الرئيسي، طوابير متزاحمة لا تحمل بدخلها سوي مشاجرات بين المواطنين والموظفين وبين المواطنين وبعضهم، والسبب في كل هذا تقاعس الموظفين.

يقول محمد غريب، أحد المتواجدين في مكتب البريد، ان مكتب بريد حي السويس الرئيسي يعمل على فترتين، فترة صباحية، وفترة مسائية، وتكون الضريبة اعلي في المسائية، مقابل ان الموظفين يلبون له خدمة في وقت زائد عن أوقات العمل الرسمية، إلا ان موظفي البريد، قرروا التغلب على هذا النظام على حساب المواطنين، حيث ان يقوم الموظفون في الساعة الواحدة ظهرا باغلاق كافة شبابيك التعامل مع المواطنين، مع تحميل مهام العمل في كل خدمة على موظف واحد فقط، بالتناوب بينهم يوميا، مما سبب تكدس مرهق للمواطنين.

وفي محاولة من مدير مكتب البريد لتخفيف الوضع، أخبر الأهالي اليوم الأحد، ان عليهم مراعاة ظرف الصيام، وان الموظفين اصابهم التعب هذا اليوم فرحلوا مبكرا، إلا ان أهالي السويس كشفوا كذبه، بعدما أخبروه ان هذا ما يحدث يوميا، وان الموظفين يتناوبون فيما بينهم على التقاعس عن أداء العمل.

هذا واعترض أهالي السويس على أسلوب الحديث الغير لائق من الموظفين في المكتب، حيث وجه لهم احد العاملين إهانة مباشرة، بعدما قال ان عليهم الاستيقاظ مبكرا والكف عن ما اسماه دلع، وان من يعترض فعليه ان يضرب براسه الحائط، حيث قال ان مكتب البريد كان خاليا من المواطنين حتى الثانية عشر ظهرا، وبدء في الازدحام عقب ذلك.

هذا ويقوم موظفي البريد باغلاق مكتب البريد الرئيسي في الساعة الثانية ظهرا اثناء شهر رمضان، والساعة الرابعة في غير هذا الشهر، بالرغم ان مواعيد  العمل الرسمية للفترة المسائية تنتهي في الرابعة خلال شهر رمضان والخامسة فيما دونه

 

ه.