مكتبة الإسكندرية تنظم مؤتمرا بعنوان “قضايا المرأة من منظور إسلامي معاصر”

مكتبة الإسكندرية تنظم مؤتمرا بعنوان “قضايا المرأة من منظور إسلامي معاصر”
كتب -

الإسكندرية ـ هبة حامد:

 قال الدكتور محمود عزب، مدير منتدى الحوار بالأزهر الشريف وعضو المجلس القومى للمرأة، اليوم الإثنين، إن مؤسسة الأزهر أصبحت أكثر استقلالاً بعد تعديل نص المادة 103 من قانون 1963، والتى أتاحت الفرصة أمام هيئة كبار العلماء للترشح لانتخابات الإمام.

جاء ذلك خلال مؤتمر تحت عنوان “قضايا المرأة من منظور إسلامي معاصر”، الذى نظمته مكتبة الإسكندرية ظهر اليوم، مضيفاً أن مؤسسة الأزهر حققت طفرة كبيرة بعد ثورة 25 يناير تكاد تكون أشبه بثورة جديدة ساهمت فى إعادة بناء دورها البارز، ليس في مصر فقط بل فى المنطقة العربية بأكملها.

 ومن جانبه قال الدكتور إسماعيل سراج الدين، مدير مكتبة الإسكندرية، إن تحديات المرأة ليست وليدة العصور القريبة بل لها جذور ممتدة منذ قديم الأزل لتحريرالمرأة من شتى أشكال التمييز، لكن هذا لا يعنى إدراجها ضمن المشكلات المستعصية على الحل، مشيرا إلى أن مكانة المرأة هى انعكاس لكافة المجتمعات سواء الإسلامية أو غير الإسلامية.

وأوضح سراج الدين، أن المؤتمر يهدف إلي الإهتمام بمعالجة مشكلات المرأة من منظور اسلامى ينتقل من المعالجات الجزئية إلى معالجات كلية تتناول مشكلاتها بشكل معاصر للتوقيت الراهن، خاصة وأن قضايا المرأة واحدة من القضايا الكبرى التى انشغل بها الفكر الإسلامى، وطرح رواده اجتهادات كفيلة باصلإح أوضاع النساء .

 تأتي فعاليات مؤتمر “قضايا المرأة : نحو اجتهاد اسلامى معاصر” وسط حضور كثيف من علماء الأزهر ومعنيين بشؤون المرأة، يمثلون مصر وعدة دول عربية وأجنبية أبرزها المملكة العربية السعودية والمملكة المغربية وألمانيا.