مكتبة الإسكندرية تحتفل بالذكرى 170 عام على رحيل أول وزير خارجية لمصر

مكتبة الإسكندرية تحتفل بالذكرى 170 عام على رحيل أول وزير خارجية لمصر
كتب -

الإسكندرية – عمرو أنور:

شارك اللواء طارق مهدى، محافظ الإسكندرية، اليوم الأحد، في الاحتفال المقام بمكتبة الإسكندرية بمناسبة مرور 170 عاما على رحيل بوغوص بك يوسفيان، أول وزير خارجية مصرى، وهو من أصل أرمنى، والتى شارك فيها، أيضا، الدكتور أرمين ملكونيان، سفير دولة أرمينيا بالقاهرة، ونيافة الأسقف أشود مناتسكيان، مطران الأرمن الأرثو ذكس، والدكتورة عزة الخولى، رئيس القطاع الأكاديمى بالمكتبة، وذلك فى إطار اهتمام محافظة الإسكندرية بالعلاقات  الخارجية، وتقديرها للدور الحضارى  والثقافى الذى يقدمه الأرمن للمكتبة.

واعتبر محافظ الإسكندرية أن الندوة دليل على عمق العلاقات  بين مصر وأرمينيا، لافتا إلى أن العلاقة مع أرمينيا علاقة جيدة ومستمرة منذ عهد محمد على باشا.

وبوغصيان بك ولد فى مدينة أزمير التركية عام ١٧٦٨، وتعلم في منزل خاله أركيل الذي كان يعمل مترجما في القنصلية البريطانية في أزمير، على يد معلمين خصوصيين، فتعلم اللغة العربية، والتركية، والإنجليزية، والفرنسية، والإيطالية، واليونانية، وصل إلى مصر عام ١٧٩١ حيث عمل بالتجارة، واستأجر جمرك رشيد، ترك مصر وعاد إلى أزمير عام ١٧٩٨، لكي يعمل مترجما بالقنصلية البريطانية بها.

عاد إلى الإسكندرية في عام ١٨٠٠ وعمل كمترجم لضابط بريطاني يدعى سيدني سميث، في عام ١٨٠٢ عين مترجما لخسرو باشا، ثم خورشيد باشا بعد ذلك.

عينه محمد علي باشا في وظيفة ترجمان، واستطاع تأجير جمرك الإسكندرية من محمد علي مقابل ٢٥٠٠ كيسة لمدة خمسة سنين، منحه محمد على رتبة البكوية عام ١٨١٨، عينه محمد على ناظر لديوان التجارة والأمور الإفرنجية ١٨٢٦، قام بالتوقيع على اتفاقية الإسكندرية عام ١٨٤٠ نيابة عن محمد علي.

توفي في ١١ يناير عام ١٨٤٤.