مقرات الحرية والعدالة بدمياط تتحول إلى شقق سكنية وعيادات خاصة

مقرات الحرية والعدالة بدمياط تتحول إلى شقق سكنية وعيادات خاصة
كتب -

دمياط- أحمد عبده:

تحولت معظم مقرات حزب الحرية والعدالة، بدمياط، بمجرد فسخ التعاقدات مع مالكيها، أو من مانحيها للجماعة، إلى شقق سكنية وعيادات خاصة.

وبمجرد فض اعتصامي رابعة والنهضة، قامت جماعة الإخوان المسلمين، بترك كافة الشقق والوحدات السكنية التي سبق وأن قامت باستئجارها لكي تكون مقرات لحزب الحرية والعدالة كأمانة عامة بمدينة دمياط، وباقي مراكز المحافظة ووحدات حزبية انتشرت في كل ربوع محافظة دمياط.

كان الدكتور محمد بديع، مرشد جماعة الإخوان المسلمين، قد افتتح مقر الأمانة العامة بدمياط في حفل بهيج بمشاركة واسعة من كافة القوى السياسية والحزبية آنذاك.

وقال مقربون من الجماعة، إن المقر تكلف قرابة ربع مليون جنيه ليكون مقرا لائقا لقيادات الجماعة وكان يتم تسديد إيجار شهرى يقدر بثلاثة آلاف جنيه شهريا.

وقد استغرقت عملية تجهيز مقر الأمانة العامة لحزب الحرية والعدالة، بأحد الأبراج المملوكة للدكتور علي الداي، عضو مجلس الشعب والقيادى بالجماعة، عاما كاملا قبيل انتقال المقر من مكانة بميدان الكباس بشارع الجلاء، والذى أصبح فيما بعد مقرا للمستشاريين القانونيين للحزب، والذى تعرض للحرق مرتين.

وقد تم تجهيز المقر بأحدث  التجهيزات الإلكترونية من حاسبات وكاميرات ومعدات وغرف عمليات بها أجهزة دقيقة، حيث كان هذا المقر كغرفة قيادة عمليات أثناء عمليات الإستفتاء والإنتخابات البرلمانية والرئاسية وكانت تعقد فيه كافة اللقاءات الصحفية والمؤتمرات الهامة.

وبمجرد زوال حكم الإخوان، ودخول معظم قياداتها السجن، قامت زوجة الدكتور علي الداي، الذي يملك العقار قانونيا، بطرد حوالي 7 من أنصار الجماعة، اتضح أنهم يسكنون في العقار منذ سنوات بدون عقود إيجار ولم يدفعوا مليما واحدا.

أمام بالنسبة لمقرت الأمانة العامة والوحدات الحزبية، فقال مقربون من الجماعة، إن أغلبها كان مملوكا لقيادات من جماعة الإخوان، خصصتها على سبيل المحبة والدعم للجماعة وتم إستردادها.

أمانة بندر دمياط

وكان حزب الحرية والعدالة، قد افتتح مقرين بمدينة دمياط أحدهما ببرج أوسكار بشارع التحرير القريب من ميدان سرور، وبحسب أحد ساكني العقار، فقد تم تأجيره بقيمة 1800 جنيه شهريا، وتم تسليمه بمجرد فض اعتصام رابعة لملاك العقار والمقر حاليا مؤجرا لإحدى الشركات الخاصة.

كما قام الحزب الحرية بافتتاح 11 مقرا لأمانات المراكز بـ11 مدينة بنطاق محافظة دمياط هي دمياط ورأس البر وعزبة البرج ودمياط الجديده وكفر سعد وفارسكور وميت أبو غالب وكفر البطيخ والزرقا والروضه وكفر سعد، ومعظم تلك المقرات تم تأجيرها كمنازل وعيادات خاصة بمجرد تسليمها لأصحابها.

وافتتح الحزب 65 وحدة حزبية، وقام بتأجير القليل منها من مواطنين بقيمة تتراوح من 500 جنيه شهريا وحتى 1000 جنيه، وكانت تلك الأموال يتم تجميعها شهريا من الأعضاء وكانت تتم فيها لقاءات واجتماعات الوحدات الحزبية فضلا عن اجتماعات شُعب جماعة الإخوان.

وقد تحولت معظم تلك المقارات لشقق سكنية حيث نزعت اللافتات من أمامها بمجرد فض إعتصام رابعة.