مقتل 33 شخصا وإصابة 41 إثر تصادم أتوبيسين سياحيين بشرم الشيخ

مقتل 33 شخصا وإصابة 41 إثر تصادم أتوبيسين سياحيين بشرم الشيخ
كتب -

شرم الشيخ – ولاد البلد:

قال مدير عام مرفق إسعاف جنوب سيناء، الدكتور خالد أبوهاشم، إن عدد ضحايا حادث تصادم أتوبيسي شرم الشيخ الذي وقع، فجر اليوم الجمعة، قد ارتفع إلى 33 قتيلا و41 مصابا.

وأوضح، في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط، أن عدد القتلى ارتفع إلى 33، تم نقل 23 جثة منهم وكمية من أشلاء الضحايا إلى مستشفى الطور، و8 جثث وكمية من أشلاء الضحايا إلى مستشفى الطور العسكري، وجثتين إلى مستشفى شرم الشيخ الدولي.

وأشار إلى أنه تم نقل 10 مصابين في الحادث من مستشفى شرم الشيخ الدولي إلى مستشفى الطور لاستقرار حالتهم.

ولفت “أبوهاشم” إلى أنه من بين المصابين الأجانب في الحادث فتاة أوكرانية تدعى فايكا (20 عاما)، ورجل يمني يدعى عبدالقادر نصر العوالقي (24 عاما)، وسيدة سعودية تدعى خديجة عبدالرحمن (27 عاما)، وطفل سعودي يدعى ساديم حسين سالم (عامين ونصف العام)، وكانت إصاباتهم غير خطيرة وتم تحويلهم إلى مستشفى شرم الشيخ الدولي.

ووقع الحادث المروع إثر اصطدام أتوبيسين سياحيين، الأول تابع لشركة الجونة (رقم 174 أ م ج) وكان متجها من شرم الشيخ للقاهرة، والثاني يتبع شركة “حورس” للسياحة (رحلات غربية يحمل رقم 6527) وكان متجها من القاهرة إلى شرم الشيخ على بعد 50 كيلومترا من شرم الشيخ تجاه طور سيناء في منتصف المسافة بين المدينتين.

وقد أسفر الحادث، في حصيلة أولية، عن مصرع 33 شخصا وإصابة 41 آخرين حتى الآن من مستقلي الأتوبيسين السياحيين، حسبما أفاد الدكتور محمد لاشين، وكيل وزارة الصحة بجنوب سيناء.

ويتم حاليا الوقوف على العدد الفعلي للضحايا بعد حصر وإسعاف كافة المصابين.

وانتقل مدير أمن جنوب سيناء اللواء حاتم أمين، إلى مكان حادث تصادم أتوبيسي شرم الشيخ.

وقد أمر قوات الحماية المدنية بسرعة العمل على إخراج المصابين من داخل الأتوبيسين المنكوبين، واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لسرعة إسعافهم، وكذلك إخلاء الجثث من موقع الحادث.

كما أمر مدير الأمن بإعداد عدة دوريات على طريق الطور – شرم الشيخ لضمان انتظام حركة السفر على الطريق، ومنع وقوع أي حوادث نتيجة وجود حطام الأتوبيسين أو المصابين أو جثث القتلى على الطريق.

وفي السياق ذاته، انتقل فريق من النيابة العامة تحت إشراف المستشار محمد عبد السلام، المحامي العام لنيابات جنوب سيناء، إلى مستشفى الطور العام ومستشفى شرم الشيخ الدولي وموقع الحادث لمتابعة وبحث الأسباب التي أدت إلى وقوعه.