مقتل اثنين وإصابة خمسة بينهم ثلاثة ضباط أثناء فض مشاجرة بالإسماعيلية

مقتل اثنين وإصابة خمسة بينهم ثلاثة ضباط أثناء فض مشاجرة بالإسماعيلية
كتب -

أرشيفية

الأهالي حاصروا القسم وهددوا باقتحامه وقطعوا طريق الإسماعيلية السويس

الإسماعيلية – عمرو الورواري:

لقي شخصان مصرعهما وأصيب خمسة آخرين، بينهم ثلاثة ضباط، أثناء فض الشرطة لمشاجرة نشبت بين مجموعة من التجار بمدينة فايد، حسب شهود عيان.

وقال أحد الأهالي، فضل عدم ذكر اسمه، إن المشاجرة ليست جديدة، مشيرا إلى أنها نشبت منذ عدة أيام، وتجددت اليوم، بسبب بعض قطع الثلج، واستخدم فيها الطرفان الأسلحة البيضاء والنارية.

وأضاف: “بمجرد وصول الشرطة سمعنا إطلاق نار متكرر، وسقط علي إثره شخصين، أحدهم بطلق ناري بالرأس، والآخر بطلق ناري في الصدر، وأصيب اثنين آخرين برصاص قوات الشُرطة أثناء تفريق أطراف المشاجرة”.

وتجمهر أهالي المدينة علي إثر سقوط القتيلين أمام مركز شرطة فايد، وهددوا باقتحامه، وأشعلوا إطارات السيارات بطريق السويس الإسماعيلية الصحراوي، لقطعه، مما أدي إلي توقف الحركة المرورية لثلاث ساعات تقريباً.

واستطاعت قوات الأمن المركزي، وقوات الجيش في إقناع المحتجين لفتح الطريق بعد محاولات استمرت لأكثر من ساعتين تقريبا، وتمكنت من تطويق قسم الشرطة، لعدم اقتحامه، وتطويق مداخل ومخارج المدينة، لعدم تطور المشادات بين الأهالي.

وقال مصدر طبي مسؤول إن المشاجرة أسفرت عن مقتل كلا من: محمود الحلو، )45 سنة(، إثر طلق ناري بالرأس، ومحمود محمد، )55 سنة(، إثر طلق ناري بالصدر، وإصابة كلا من: عادل.م.ح )45 سنة(، بطلق ناري بالبطن، ومحمود.ح )45 سنة(، بطلق ناري بالبطن، وتم نقل المصابين للمستشفى العام، وجثث المتوفين إلى مشرحة مستشفى فايد المركزي.

وأضاف المصدر أن هناك 3 ضباط أصيبوا في الحادث من وحدة مباحث القسم وهم: النقيب محمود.ج، برش الخرطوش في الوجه والرقبة، والملازم أول محمد.ح، الضابط المتهم بقتل الشخصين، بجرح قطعي في الرأس، والملازم أول، محمد.ج، بجرح قطعي في الرأس.

وعلمت “ولاد البلد” أن نيابة الإسماعيلية أمرت بانتداب الطبيب الشرعي لتشريح جثث المتوفين، وتحفظت على الأسلحة المضبوطة في الواقعة، والأسلحة الخاصة برجال الشرطة، لفحصها، لبيان نوع الطلقات التي تسببت في مقتل الشخصين.