مقتل أمين شرطة في طنطا عقب تبادل لإطلاق النيران بين قوة أمنية ومسجل خطر

مقتل أمين شرطة في طنطا عقب تبادل لإطلاق النيران بين قوة أمنية ومسجل خطر
كتب -

الغربية – عبدالرحمن محمد:

تظاهر مئات من أمناء وأفراد الشرطه، بمدينة طنطا محافظة الغربية، وأهالى قرية شبرا النملة التابعة للمركز، أمام مجمع المحاكم، اليوم السبت، احتجاجًا على تأخر النيابه والطب الشرعي في الانتقال لمعاينة جثمان أحد زملاءهم، الذي لقى مصرعه خلال مطاردة مع أحد المطلوبين، بمنطقة كفر عصام أسفرت عن مصرع المتهم المطارد، بعد تبادل لإطلاق النيران بين الطرفين.

وأوقف الأمناء وأهالي وأقارب القتيل حركة المرور في محيط مستشفى الجامعة والطريق الزراعى، وأطلق أحد أفراد الشرطة أعيرة نارية في الهواء تعبيرا عن غضبه لمقتل زميله وتأخر النيابة فى المعاينة.

وعقب التجمهر انتقل وكيل نيابة طنطا لمعاينة الجثمان والتصريح بالدفن، ما دعاهم لإنهاء وقفتهم وفتحهم للطريق، وتم نقل الجثمان لمستشفى طنطا الجامعي وتولت النيابة التحقيق في الواقعة.

كانت مدينة طنطا شهدت مطاردة قرب مدخل قرية كفر عصام، التابعة لمركز طنطا، بين قوات الشرطة ومسجل خطر هارب من (25 قضية)، أسفرت عن إستشهاد أمين الشرطة طه خروب مقيم بقرية شبرا النمله، التابعه لمركز طنطا، نتيجة اصابته بطلق في الصدر، ومصرع المسجل خطر وليد نظريه (33 سنة)، ومطلوب ضبطه واحضاره على ذمة قضايا ترويع وسرقه وسلاح وتاجر المخدرات، والهارب من 25 قضية، والذي حاول الهرب من الكمين عندما شاهد القوات فقام بإطلاق الأعيرة النارية ما دفع القوات لمبادلته إطلاق الاعيرة النارية، بحسب مصدر أمني.