مقابر طوخ غرقانة..والمجلس المحلي: خصصنا أرضا بديلة

مقابر طوخ غرقانة..والمجلس المحلي: خصصنا أرضا بديلة
كتب -

 

قنا – شيماء سيد، محمد عبدالله:

عبر أهالي قرية طوخ بمركز نقادة، عن غضبهم، بعد تسرب المياه إلى مقابر القرية، ما أدى إلى طفو جثث الموتى وتحول المقبرة إلى ما يشبه البحيرة، ولا يعرف الأهالي مصدر هذه المياه.

المصدر مجهول

يقول رجب سيد – جزار، إن المقابر حاليا أصبحت مثل البحيرة، جميع الجثث عائمة في المياه، ولا يعرفون مصدر هذه المياه حتى الآن، وليس كل الأهالي قادرين على نقل الجثث إلى مكان آخر، وعندما تحدثوا مع المسؤولين كان الرد أن جار تخصيص قطعة أرض، وحتى الآن لم يحدث شيء.

السبب الرئيسي الإهمال

ويري حسن تغيان عبد الثابت – مقاول، أن الإهمال هو السبب في هذه المشكلة، ولابد من حلها منذ العلم بها، وتخصيص قطعة أرض أخرى للمقابر، وأضاف إن هذه المياه مياه جوفية من أسفل الأرض، ويطالب المسؤولين بالنظر إلى هذه المشكلة وحلها في القريب العاجل.

الجهود الذاتية

الشيخ إبراهيم عبد الهادي عثمان – رئيس جمعية شباب طوخ للتنمية، يقول إن الجمعية تحركت بفضل المجهودات الذاتية لأهل الخير من أهالي القرية، لحل المشكلة، لكنها أكبر من إمكانات الجهود الذاتية، والجمعية في حاجة لتدخل الجهات المختصة الرسمية، لتحمل مسؤولياتها تجاه قدسية الموتى، ودراسة أسباب غمر المقابر بالمياه، إضافة إلى بعض التسهيلات للموافقة على الطلب الذي تقدمت به الجمعية لتخصيص أرض مقبرة جديدة في الظهير الصحراوي.

عودة المشكلة مرة أخرى

ويضيف حمدي أحمد طايع – أحد شباب القرية، أن الشباب، تحت إشراف جمعية شباب طوخ للتنمية، حاولوا شفط المياه المتراكمة، لكن منسوب المياه عاد مرة أخرى للارتفاع، مناشدا المسؤولين بتكليف خبراء لمعرفة سبب المياه، وحل المشكلة.

مقابر بديلة

يقول أحمد بكري – رئيس المجلس المحلي بطوخ، قال إن الأهالي تفاجئوا بمشكلة المقابر، والسبب المياه الجوفية، وأضاف إن المتخصصين في شركة المياه قاموا بعمل جسات للمياه الجوفية، وتم تخصيص قطعة أرض ثانية تصلح للمقابر.