مفتي الجمهورية يخصص خطبة الجمعة بـ “السيد البدوى” بحضور مفتي فلسطين لأهمية العلم

مفتي الجمهورية يخصص خطبة الجمعة بـ “السيد البدوى” بحضور مفتي فلسطين لأهمية العلم
كتب -

الغربية – عبدالرحمن محمد:

قام الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، اليوم الجمعة، وبصحبته الشيخ محمد حسين، مفتي فلسطين، والدكتور محمد نعيم، محافظ الغربية، واللواء أسامة بدير ، مدير أمن الغربية، وعدد من القيادات الأمنية؛ وسط حراسة أمنية مشددة؛ بزيارة غير معلن عنها مسيقًا للمسجد الأحمدي “السيد البدوي” بمدينة طنطا، بمحافظة الغربية،     

وقال مفتي الجمهورية في خطبة الجمعة بالمسجد الأحمدى “السيد البدوى” إن العلم سلاحًا وليس حرفة يمكن اختيار غيرها، وهو “العلم” ليس ترفا يمكن الاستغناء عنه، بل هو ضرورة ملحة، وحاجة ماسة عليها تتوقف سعادة الإنسان في الدنيا والآخرة، ومن هنا كان طلب العلم فريضةً على كل مسلم.

ونبه المفتى إلى ضرورة احترام المعلمين لأنهم قيمة، وقال “كاد المعلم أن يكون رسولا”، مشيرا  إلى أن العلم في الإسلام ليس هدفًا بذاته، بل هو وسيلة لغاية أسمى وهدف أعلى، وقال: العلم قارب ينقلك من الجهل إلى شاطئ المعرفة، ومن الشقاء إلى السعادة، والغاية من تحقيق العلم هي مكارم الأخلاق، فاطلبوا العلم ولا تلهكم أموالكم ولا أولادكم عنه، واعملوا بما علمتم ليورثكم الله علم ما لم تعلموا.