معلومات أساسية عن هالة شكر الله.. أول سيدة وأول قبطية تفوز برئاسة حزب

معلومات أساسية عن هالة شكر الله.. أول سيدة وأول قبطية تفوز برئاسة حزب
كتب -

كتب: وفاء هيكل 

فازت الناشطة السياسية هالة شكر الله بمنصب رئيس حزب الدستور، الذي أسسه داعية الإصلاح الديمقراطي الدكتور محمد البرادعي، لتكون بذلك أول قبطية تتقلد منصب رئاسة حزب سياسي مصري. 

وتنافست شكر الله على منصب رئاسة الحزب، الذي تأسس 2012، مع ناشطة سياسية أخرى هي جميلة إسماعيل وأسفرت عملية فرز الأصوات عن حصول قائمة “فكرة توحدنا” التي تتزعمها شكر الله على 107 أصوات في مقابل 57 صوتا لقائمة جميلة إسماعيل “البقاء لمن يبني”. 

وبهذا تكون شكرا الله هي أول سيدة تتولى رئاسة حزب مصري بالانتخاب فضلا عن كونها أول قبطية تتبوأ مثل هذا المنصب. 

وفيما يلي بعض الحقائق الأساسية عن هالة شكر الله: 

ولدت في عام 1954، درست الأدب الإنجليزى بكلية الآداب جامعة القاهرة، ثم حصلت على الماجستير من جامعة ساسكس البريطانية ثم درجة الدكتوراة من جامعة لندن حول موضوع “تأثير تحرير الاقتصاد علي العاملات من النساء في مصر”.

شاركت شكر الله في أنشطة الحركة الطلابية في سبعينيات القرن الماضي. وخلال السنوات التالية نشطت بشكل أساسي في قضايا المجتمع المدني خاصة فيما يتعلق بقضايا النساء المصريات. 

أسست شكر الله مركز “دعم التنمية للتدريب والاستشارات” في عام 1997، كما شاركت في إطلاق حركة “مصريون ضد التمييز الديني”. 

في عام 2012 كانت شكر الله من الأعضاء المؤسسين لحزب الدستور، وكان آخر منصب شغلته في الحزب قبل انتخابها رئيسا هو أمين التثقيف والتدريب بالحزب.