معلمات رياض الأطفال فى السويس لـ”التعليم”: ظلمتونا بما فيه الكفاية

معلمات رياض الأطفال فى السويس لـ”التعليم”: ظلمتونا بما فيه الكفاية
كتب -

السويس- على أسامة:

نظمت قرابة 150 معلمة رياض أطفال فى السويس وقفة احتجاجية أمام مكتب عبد الحافظ وحيد، مدير التربية والتعليم بالمحافظة، صباح اليوم الخميس، احتجاجا على تسريحهن بعد انتهاء عقودهن الموسمية للعام الماضى، وكان أبرز ما رددنه عبارتى: “حسبى الله ونعمة الوكيل” و”ظلمتونا بما فيه الكفاية”

وقالت رويدا حسام، ناشطة سياسية مهتمة بقضية المعلمات، إنه تم الاستعانة بهن العام الماضى، بمسمى وظيفى “مدرب رياض أطفال”، مع أنه من القانونى الاستعانة بهن بوظيفة “معلم مساعد”، وبعد انتهاء العام الدراسى الماضى تم الاستغناء عنهن دون تسليمهن باقى حقوقهم المالية، وهو مرتب شهرين، فضلا عن عدم التجديد لهن، وفتح باب التقديم من جديد لشغل وظيفة معلم رياض أطفال، وحينما احتجت المعلمات وذهبن لوزارة التربية والتعليم، أخبرهن أحد سكرتارية الوزير، أن عبد الحافظ وحيد، مدير التربية والتعليم، وصفهن بغير الملتزمات والمشاغبات ولا يستحقن العمل.

وتجمعت المعلمات في وقفة احتجاجية أمام مكتبه، حاول خلالها أمن المديرية منع الصحفيين من تصوير الاحتجاجات، وطرقت المحتجات باب مكتب عبد الحافظ بشدة حتى خرج للحديث معهن، وقال مدير التربية والتعليم للمحتجات إن الاستعانة بهن من الأساس كانت غير قانونية، وأنه تم تحصيل 70 جنيهًا من أولياء الأمور لصرف مستحقاتهن المالية، مما دفع المعلمات للاعتراض بانه كان عليهم عدم الاستعانة بهم من البداية طالما غير قانونى.

وقال عبد الحافظ وحيد إنه طلب من الوزراة فتح باب التقديم لشغل وظيفة معلم رياض أطفال، بينما اعترضت المعلمات على ذلك، وطالبن بتعيينهن بدلا من فتح باب توظيف جديد.

وطلب عبد الحافظ وحيد لقاء 4 منهن فقط فى مكتبه للتفاوض معهن، كما قام أمن المديرية بمنع الصحفيين من الدخول وطردهم خارج مديرية التربية والتعليم.

وقالت رويدا حسام، أنه بعد خروج الصحفيين رفضت المحتجات فض التظاهرة، وحاولت قوات الأمن طردهن بالقوة.