معاناة أهالي العمرة للحصول على مياه الشرب.. والشركة: سيتم التوصيل بالمحطة خلال شهر ونصف

معاناة أهالي العمرة للحصول على مياه الشرب.. والشركة: سيتم التوصيل بالمحطة خلال شهر ونصف
كتب -

قنا- مريم الرميحي:

“مأساة أن نكون في هذا الزمن ولا تتوفر لنا أبسط الحقوق لأي مواطن”.. هكذا يشكوا أهالي قرية العمرة التابعة لمركز أبوتشت البالغ عددها قرابة 25 ألف نسمة، من عدة مشكلات أهمها تلوث مياه الشرب، وما يترتب عليه من إصابة عدد كبير من الأهالي بأمراض الفشل الكلوي وفيروس “سي”، فضلًا عن زيادة الأعباء المادية عليهم لشراء الأدوية.

“ولاد البلد” عايشت أهالي قرية العمرة لرصد معاناتهم في الحصول على كوب مياه للشرب.

تلوث المياه

يقول محمد كرم، أحد أهالي القرية، إنه رغم كبر عدد سكان قريته؛ إلا أنها تواجه إهمالًا شديدًا من قبل مسؤولى شركة المياه، لافتًا إلى أن تلوث المياه بالقرية أدى لإصابة العديد من أهلها في سن صغير بأمراض الفشل الكلوي، وفيروس “سي”، فضلًا عن الأملاح والحساسية التي تصيب الأطفال قبل الكبار.

ويشير كرم إلى أن المياه بها رواسب يجدونها كلما استخدموها، مما اضطرهم الى شراء المياه بالجراكن من 5 سيارات تأتي 3 مرات يوميًا من فرشوط ونجع حمادي تبيع 20 لترًا بـ2 جنيه، مضيفًا أنهم لا يعلمون مصدر تلك المياه.

أعباءً مادية

يوضح طارق مكي أن المشكلة لا تتوقف عند تلوث المياه فقط، مشيرًا إلى الأعباء المادية التي يتكبدونها في شراء المياه يوميًا، فأسرة مكونة من 8 أفراد تصرف ميزانية مقدرة بـ 240 جنيهًا شهريًا، بمعدل 4 جراكن يوميًا، لافتًا إلى أنهم يستخدمونها فقط في الشراب وطهي الأطعمة.

تحليل المياه

أما محمد قاسم، فيضيف أنهم تقدموا بشكوى في 22 نوفمبر عام 2012 لشركة مياه الشرب والصرف الصحي، مشيرًا إلى أنهم عملوا التحليللات، وردوا بأنه سيتم معالجة الأمر قريبًا فور تشغيل محطة مياه النجمة والحمران الجديدة.

ويكمل قاسم أنه تم تشغيل المحطة منذ عدة أشهر، لكن لم يتم توصيل المياه للقرية، مردفًا أن الشركة اكتفت بتوصيل مواسير المياه عند مدخل القرية فقط وتركها، وحين يتم سؤالهم يبدون أسبابًا مختلفة كل مرة منها: “لا توجد ميزانية استكمال الشبكة”، و”القرية لا تأتي في المرحلة الأولى وإنما هي تابعة للمرحلة الثانية”، و”شبكة المواسير لقريتكم متهالك وتحتاج للتغيير”.

ويطالب محمد أحمد، أحد أهالي القرية، من المسؤولين النظر بعيون الرحمة إليهم، مشيرًا إلى أن ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻘﺮى ﺍﻟﻤﺠﺎﻭﺭة ﺗﺘﻤﺘﻊ ﺑتوفر مياه الشرب من ﺍﻟﻤﺮﺷﺤﺎﺕ ﺑﻤﺮﻛﺰ ﺍﻟﺒﻠﻴﻨﺎ والتي تقع على بعد أﻗﻞ ﻣﻦ كيلو متر أو ﺣﻮﺍﻟﻲ 750 ﻡترًا، مستدركًا: “تعبنا من المياه الملوثه، ونحن على استعداد لتقديم المساعدة من اجل توصيل المياه”.

خلال شهر ونصف

يوضح المهندس محمود حسين، مدير فرع شركة مياه الشرب والصرف الصحي بأبوتشت، أنه لا يعلم أي مواعيد عن مد القرية بالمياه من محطة النجمة والحمران الجديدة، مشيرًا إلى أن الأمر يقع تحت مسؤولية الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي، وشركة المقاولون العرب، القئمين على المشروع.

وأضاف حسين أنه يتم إخطارهم عند توصيل أحد القرى بالمحطة الجديدة من قبل شركة المقاولون العرب لإغلاق محابس المياه الارتوازية، لافتًا إلى أنه سيتم توصيل المياه لقرية العمرة من المحطة جديدة خلال شهر ونصف وفقًا لتصريحات مسؤولي “المقاولون العرب”.

عن القرية

تقع قرية العمرة أقصى شمال مركز أبو تشت، بمحافظة قنا، في منطقة جبلية تربط بين محافظتي قنا وسوهاج، فهي آخر قرية لمركز أبوتشت من الناحية البحرية، ويبلغ تعداد سكانها أكثر من 25 ألفًا.