مظاهرات واشتباكات لأنصار الإخوان في ذكرى استفتاء مارس

مظاهرات واشتباكات لأنصار الإخوان في ذكرى استفتاء مارس
كتب -

كتب – ولاد البلد:

أحيا أنصار الإخوان، اليوم الأربعاء، ذكرى استفتاء 19 مارس 2011، بمظاهرات داخل وخارج أسوار عدد من الجامعات في عدة محافظات، تخللها اشتباكات مع قوات الأمن، وترديد هتافات ورفع شعارات مناهضة لما اسموه الانقلاب العسكري.

كان المجلس العسكري بقيادة المشير طنطاوي دعى للاستفتاء الشعبي على التعديلات الدستورية التي أجراها في مارس 2011، وقتها حشدت القوى الإسلامية لدعوة الناخبين للتصويت بـ”نعم”، وعرف هذا الاستفتاء بـ”غزوة الصناديق” وفق وصف الداعية الإسلامي محمد حسين يعقوب.

شهدت أسوان أقصى جنوب مصر هدوء نسبيا، مقارنة بالإسكندرية التي تقع في أقصى الشمال التي شهدت مظاهرات واشتباكات بين طلاب من جامعة الإسكندرية وقوات الأمن في محيط المجمع النظري بالأزاريطة، ألقت على إثرها القبض على خمسة طلاب.

وزادت حدة المظاهرات في جامعة الأزهر فرع أسيوط، بعد أن تجمع عدد من الطلاب أمام كلية أصول الدين، ورفعوا إشارات رابعة العدوية، ورددوا هتافات مناهضة للجيش والشرطة من بينها “يسقط يسقط حكم العسكر”، والداخلية بلطجية”.

واشتبك عدد من طلاب جامعة أسيوط مع قوات الأمن والجيش الموجودة خارج أسوار الجامعة، بعد أن حاولت مسيرة لأنصار الإخوان الخروج إلى ميدان عمر مكرم في شارع المكتبات، تصدت لها القوات بقنابل الغاز، ورشق المتظاهرون قوات الأمن بالحجارة، وتراجعوا إلى داخل الحرم الجامعي، فأصيب مجندان، وتم إلقاء القبض علي 7 من المتظاهرين.

وفي المنصورة وقعت اشتباكات بين طلاب الإخوان ومعارضيهم، أسفرت عن إصابة طالب مناهض للإخوان بجروح قطعية في فروة الرأس، وتحطمت بوابة كلية الطب التي تفصل بين حرم الكلية وكلية الطب البيطري، بعد رفض أمن الكلية فتحها، لمرور مسيرة إخوانية، وانتهى اليوم بتجمع لعدد من أنصار الإخوان في محيط كلية الهندسة الذي اسموه “ميدان رابعة”.

ولقي طالب يدعى عمرو علي كفافي (13 سنة) مصرعه في الاشتباكات التي اندلعت بين الطلاب المناصرين لجماعة الإخوان المسلمين وقوات الأمن خارج جامعة بني سويف، بعد إصابته بطلقات خرطوش متفرقة بالجسم، وأصيب ثلاثة طلاب آخرين في الاشتباكات التي اندلعت عقب خروج مسيرة لطلاب من مؤيدي الإخوان إلى خارج حرم الجامعة، والتقت مع مسيرة أخرى لطلاب مدرسة ثانوية، قبل أن تطلق قوات الأمن قنابل الغاز والرصاص المطاطي لتفريقهم.

مر اليوم هادئا في الفيوم التي شهدت مسيرة لحركة “طلاب ضد الانقلاب”، في جامعة الفيوم، انطلقت من أمام كلية الهندسة وجابت الحرم الجامعى، ثم خرجت للشوارع المحيطة بالجامعة، وظلوا خارج أسوار الحرم الجامعى ما يقرب من نصف ساعة، وغابت قوات الشرطة تمامًا عن المشهد.

بينما أصيب سبعة طلاب، في دمياط، باختناقات جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع الذي أطلقه قوات الأمن لفض تظاهرة نظمها عدد من أنصار الإخوان في دمياط الجديدة، وألقي القبض على 4 آخرين، وشهدت مظاهرة نظمها عدد من الإخوان في منطقة ميدان سرور اشتباكات عنيفة مع عدد من أهالي المنطقة، استخدمت خلالها الأسلحة النارية والبيضاء، ما أدي إلى إصابة تسعة أشخاص، وتحطم واجهة ثلاث محلات تجارية.