مطالب بإعلان محمية “سالوجا وغزال” في أسوان متنزها جيولوجيا “جيوبارك”

مطالب بإعلان محمية “سالوجا وغزال” في أسوان متنزها جيولوجيا “جيوبارك”

أوصى المشاركون في الدورة التدريبية التي نظمتها إدارة المحميات الطبيعية في أسوان عن السياحة الجيولوجية، في الفترة من الأحد الماضي حتى اليوم الخميس، بضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة لإعلان محمية سالوجا وغزال بوسط النيل في أسوان متنزها جيولوجيا “جيوبارك Geo-Park” نظرا لامتلاكها كافة المقومات اللازمة لهذه النوعية من السياحة.

وقال الدكتور أبوالحجاج نصر الدين، مدير عام المحميات الطبيعية بالمنطقة الجنوبية، إن السياحة الجيولوجية هي نوع جديد من السياحة وظهرت منذ 10 أعوام في العديد من الدول، وتحظى بإقبال كبير من المهتمين بالمتنزهات الجيولوجية التي تضم تراكيب جيولوجية متميزة، وتعد سياحة طبيعية ومستدامة.

وأضاف نصر الدين أن مصر تأخرت كثيرا في مجال السياحة الجيولوجية، إذ إن المغرب هي الدولة الوحيدة التي أطلقت سياحة “الجيوبارك” في قارة أفريقيا، بينما أعلنت الصين عن 34 منطقة متنزهات جيولوجية، رغم أن مصر تمتلك العديد من المقومات الجيولوجية المتنوعة.

وأوضح أنه توجد عدة معايير لإعلان الجيوبارك أو المتنزهات الجيولوجية من خلال منظمة اليونيسكو، ومن بين هذه الشروط والمعايير أن يكون بهذه المنطقة نوع من التكامل مع أنواع السياحة الأخرى مثل السياحة الترفيهية أو الثقافية، وهذا يتوافر في محافظة أسوان التي تضم العديد من أنواع السياحة علاوة على تميزها بالجرانيت الأثري الرائع.

وأضاف مدير محميات المنطقة الجنوبية، أن الدورة التدريبية التي نظمتها إدارة المحميات الطبيعية في أسوان بالتعاون مع كليات الآداب والعلوم بجامعتي أسوان والمنصورة، واستمرت لمدة خمسة أيام، عن عناصر السياحة الجيولوجية وتطبيقاتها على محمية سالوجا وغزال بأسوان، ويرى المشاركون في هذا التدريب أن هذه المحمية تمتلك كافة المقومات اللازمة لإعلانها متنزها جيولوجيا عالميا.

وقال الدكتور صلاح عياد، المدير التنفيذي لبرنامج جيولوجيا التعدين والبترول بجامعة المنصورة، وأحد المشاركين في التدريب، إن برنامج التدريب عن السياحة الجيولوجية في محمية سالوجا وغزال شارك فيه 11 طالبا متفوقا من طلاب برنامج الجيولوجيا والتعدين بجامعة المنصورة، بخلاف طلاب جامعة أسوان، وتعتبر هذه الدورة التدريبية هي الأولى من نوعها للتعرف على السياحة الجيولوجية وكيفية استخدام الظواهر الجيولوجية في السياحة.

وأوضح عياد أن محمية سالوجا وغزال من أفضل المناطق التي يمكن إعلانها متنزها جيولوجيا، لأنها تجمع بين الجنادل والصخور والجرانيت والنباتات النادرة، ويوجد فيها تنوع بيولوجي كبير من الحيوانات والطيور وتعتبر محطة أساسية لهجرة الطيور، ويوجد بالقرب منها كثبان رملية رائعة في البر الغربي للنيل علاوة على السياحة البيئية في قرية غرب سهيل بالقرب من المحمية.

وأشار محمد زكي، الباحث البيئي في محمية سالوجا وغزال، إلى أن البرنامج التدريبي عن السياحة الجيولوجية في المحمية تضمن محاضرات نظرية وتدريب عملي على أساسيات السياحة الجيولوجية وشروطها وكيفية إعلان المكان منطقة متنزه جيولوجي، ومدى انطباق هذه الشروط على محمية سالوجا وغزال.

وأضاف زكي أن هذا البرنامج التدريبي يعتبر بذرة أو نواة لإعلان محمية سالوجا وغزال منطقة “جيوبارك” وخلال الفترة القادمة، سيخاطب جميع المنظمات العالمية المنوطة بالسياحة الجيولوجية لبحث إمكانية إعلان المحمية متنزها طبيعيا.

اقرأ أيضا:

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

الوسوم