مطاردات بين الشرطة والأخوان وسماع دوى أعيرة نارية بأبو كبير

مطاردات بين الشرطة والأخوان وسماع دوى أعيرة نارية بأبو كبير
كتب -

الشرقية – عادل القاضي:

شهدت مدينة أبو كبير، بمحافظة الشرقية، عصر اليوم، اشتباكات بين الشرطة وبين المشاركين في مسيرة دعا لها التحالف الوطنى لدعم الشرعية وجماعة الإخوان المسلمين، وأطلقت قوات الأمن الاعيرة النارية التحذيرية؛ بعد سماع دوى لطلقات الخرطوش بين المتظاهرين والأهالي.

كانت اشتباكات قد نشبت بين متظاهرين مناصرين لجماعة الاخوان المسلمين والعشرات من أهالي مدينة أبو كبير، أثناء مرور مسيرة مناهضة لما وصفوه بـ” حكم العسكر”، وترديد هتافات مناهضة للجيش والشرطة.

 وتراشق الطرفان بالحجارة والألعاب النارية، وتطور الأمر لسماع صوت أعيرة نارية دون وصول أحد من الاشخاص للمستشفيات العامة؛ على حد قول مصدر أمنى بالشرقية.

يذكر أن جماعة الأخوان المسلمين كانت قد دعت لمظاهرات حاشدة اليوم الجمعة بمختلف مراكز الشرقية للتنديد واسقاط النظام الحاكم، وخرجت عدة مظاهرات بمختلف مراكز المحافظة استجابة لدعوتها.

وتسببت مظاهرات جماعة الإخوان المسلمين، اليوم الجمعة، في إصابة الشارع العام بالشلل وتعطل حركة المرور بعدة مراكز بمحافظة الشرقية.

ففي قرية العدوة، مسقط رأس الرئيس المعزول، محمد مرسي، نظم الإخوان سلسلة بشرية؛ بطريق الزقازيق-ههيا؛  رافضة لما وصفوه بـ” الانقلاب العسكرى”، ورفع المشاركون فيها علامة رابعة العدوية، وحملوا لافتات كتب عليها “يسقط.. يسقط حكم العسكر، والانقلاب هو الارهاب، والداخلية بلطجية”.

وفي مركز أبو حماد خرجت أعداد كبيرة للتظاهر وساروا في مسيرات جابت شوارع المدينة مرددين هتافات مناهضة للجيش والشرطة، ومطالبين بـ” القصاص للشهداء”.

كما خرجت مسيرة بمدينة الزقازيق، عاصمة محافظة الشرقية،  من مسجد الفتح، مروراً بمنطقة القومية، ووسط المدينة المدينة، حاملين صورًا لمرسى وعلامة رابعة.

كما خرجت مسيرة مؤيدة للإخوان بمركز: أبوكبير، وههيا، والابراهيمية، ومنيا القمح، وبلبيس، مطالبة بـ” القصاص، وعودة الشرعية المنتخبة”، وتوقفت الحركة المرورية بالعديد من المناطق التى مرت بها هذه المسيرات.