مصر تشارك في الاجتماع الـ16 للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن بالسعودية

مصر تشارك في الاجتماع الـ16 للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن بالسعودية
كتب -

 كتب – ولاد البلد:

تشارك مصر بوفد رفيع المستوى يترأسه الدكتور عمرو السماك الرئيس التنفيذي لجهاز البيئة، بوزارة البيئة، في فعاليات الاجتماع السادس عشر لمجلس الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن بمدينة جدة بالمملكة العربية السعودية، والذي بدأت أعماله اليوم الأربعاء ويستمر حتى 28 فبراير الجاري.

ويهدف المؤتمر إلى تقييم أداء الهيئة ومناقشة أهم المشروعات المطروحة في مجال بيئة البحر الأحمر والتنوع البيولوجي ومكافحة التلوث البحري والكوارث البيئية واهم التطورات في مركز مكافحة التلوث البحري في الحالات الطارئة، بالإضافة إلى مناقشة الموضوعات المستجدة ومنها التغيرات المناخية والموارد البحرية الحية، التوعية والتعليم البيئي .

ويشهد المؤتمر إعلان انطلاق مشروع الإدارة الإستراتيجية للنظام البيئي في البحر الأحمر وخليج عدن بالتعاون مع البنك الدولي ومرفق البيئة العالمي وتتولى الهيئة تنفيذه في الإقليم بالتعاون مع نقاط الاتصال الوطنية ، ويسهم المشروع في دفع الجهود الإقليمية نحو تطبيق منهج النظام البيئي والتنمية المستدامة للبيئة البحرية بشكل ملموس خلال الفترة القادمة .

ويستعرض المشاركون البروتوكولات ومذكرات التفاهم في مجال حماية بيئة البحر الأحمر وخليج عدن ومواقف الدول بشأنها ومنها البرتوكول الإقليمي للتنوع الأحيائي وإنشاء شبكة المحميات، وبرتوكول حماية البيئة البحرية من الأنشطة البرية ، بالإضافة إلى البرتوكول الإقليمي للتعاون الفني لاستعارة ونقل الخبراء والفنيين والأجهزة والمعدات والمواد في الحالات الطارئة، ومذكرة التفاهم الإقليمية حول رقابة دولة الميناء على السفن ، وحول التعاون في إدارة المصايد وتربية الأحياء البحرية.

كما يتم مناقشة الموضوعات المتعلقة بالحفاظ على البيئة البحرية والساحلية في البحر الأحمر وخليج عدن، ومكافحة التلوث البحري بالزيت والمواد الضارة الأخرى ، بالإضافة إلى حماية البيئة البحرية من الأنشطة البرية، وحماية التنوع البيولوجي ومناطق المحميات الطبيعية بالبحر الأحمر وخليج عدن .

وأكد الدكتور عمرو السماك أن الدول المطلة على البحر الأحمر تواجه مخاطر مشتركة مثل التلوث البحري واستنزاف الموارد البحرية والصيد الجائر، مما يوجب تعاونا إقليميا لتحديد أسبابها وتأثيراتها والإجراءات المطلوبة لمواجهتها ، حيث تهتم مصر بتوطيد أصر التعاون وتبادل الخبرات في مجال البيئة على المستوى العربي .

ويناقش رئيس جهاز شئون البيئة المصري مع الجانب السعودي على هامش المؤتمر سبل تفعيل البرنامج التنفيذي الموقع مع دولة السعودية.

يذكر أنه تم إنشاء الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن عام 1995 وقد قامت بتوقيع عدد من البرتوكولات ومذكرات التفاهم مع المنظمات الإقليمية والدولية ذات الصلة، وإعداد خطة العمل الإقليمية للتخطيط للطوارئ البحرية بالتعاون مع المنظمة البحرية الدولية واعتمادها من قبل الدول الأعضاء في الهيئة .