مصرع أمين شرطة في الأمن الوطني بطلق ناري بأبو كبير

مصرع أمين شرطة في الأمن الوطني بطلق ناري بأبو كبير
كتب -

الشرقية- عادل القاضي:

لقي أمين شرطة مصرعه، مساء اليوم الجمعة، علي يد مجهولين، أطلقوا عليه النار، أثناء عودته لمنزله بعد عمله بمكتب الأمن الوطني بمدينة أبو كبير.

وسادت حالة من الغضب بين المواطنين، الأمر الذي أدى إلي تجمهر أهالي المدينة أمام مستشفي أبو كبير اعتراضًا علي تجدد استهداف أفراد الشرطة، ليرتفع عدد المستهدفين من الشرطة والجيش بالشرقية إلى 20 شخصًا ما بين “ضابط، وصف، وأمين شرطة”.

وأفاد بيان صادر عن مديرية أمن الشرقية، بمصرع إسماعيل علي أمين، 37 سنة، أمين شرطة من قوة الأمن الوطني، متأثرًا بطلق ناري بالصدر، علي يد مجهولين اثنين كانا يستقلا دراجة بخارية أثناء عودته لمنزله.

تبين من تحريات المباحث الأولية قيام مجهولين يستقلان دراجة بخارية، بإطلاق أعيرة نارية علي المجنى عليه، وفرا هاربين.

يذكر أن محافظة الشرقية كانت شيعت 19 شهيدًا من الشرطة والجيش على يد مجهولين تم استهدافهم أثناء عودتهم من عملهم بعدة طرق وأمام منزلهم، فيما أصيب 4 آخرين لازلوا يتلقون العلاج منذ عدة أشهر.