مصادر عسكرية : حالة تأهب بالمنطقة الجنوبية العسكرية بعد استشهاد 21 جندي وضابط بكمين الفرافرة , الجناه تابعين لتنظيم القاعدة وهاجموا الكمين بال

مصادر عسكرية : حالة تأهب بالمنطقة الجنوبية  العسكرية بعد  استشهاد 21 جندي وضابط  بكمين الفرافرة ,  الجناه  تابعين لتنظيم القاعدة  وهاجموا  الكمين بال
كتب -

محمد صقر

هاجم مساء  امس السبت  مسلحين تابعين  لتنظيم القاعدة  , كمين  قوات حرس الحدود  بالكيلو 100  شمال الفرافرة  بجوار احد المدقات الجبلية التي تستخدم في التهريب من ليبيا  الي مطروح  بالاسلحة الثقيله والجرينوف  ما اسفر  عن استشهاد  21 مجند وضابط  وسقوط 3 قتلي من  المهربين .

وقال اللواء محمود عشماوي  محافظ  الوادي الجديد  انه تم الدفع ب6 سيارات  إسعاف وسيارتين  إطفاء، وعلي الجانب الاخر تم ارسال 5 سيارات اسعاف اخري من الواحات البحريه فيما  قامت قيادة المنطقة الجنوبية العسكرية بإرسال تعزيزات عسكرية لملاحقة  المهربين  وخاصة  ان هذا الكمين  كان قد شهد هجوم مماثل  في مدة اقل من شهرين  اسفر عن مقتل  ضابط واستشهاد 4 جنود .

وقال مصدر عسكري إن المسلحين كانوا يستقلون 3 عربات دفع رباعى محمل عليها أسلحة ثقيلة، ويرفعون علم تنظيم القاعدة, مشيرا الي أن العناصر المسلحة سقط منهم 4 قتلى خلال عملية إطلاق النار مع قوة النقطة .

وأضاف المصدر أن: الكمين تم استهدافه بواسطة قذائف آر بى جى ومدافع جرينوف وعبوات ناسفة تم إلقاؤها عليه، مشيرًا إلى أن المسلحين كانوا يحملون أسلحتهم على سيارات دفع رباعى؛ ما أدى إلى احتراق إحدى الجثث التي كانت في المبنى الخاص بالكمين عندما تم استهدافه.

وقال مصدر بمرفق إسعاف الوادي الجديد إن المسلحين الذين هاجموا  كمين قوات حرس الحدود بالفرافرة أشعلوا النيران بجثة  احد المجندين  الذين استشهدوا في الحادث , مؤكدا  ان هذه هي المرة الثانية التي تم التمثيل فيها  بالجثث، عقب استهدافهم  لذات الكمين منذ شهرين.

وتابع أن هناك  العديد من المصابين تم نقلهم إلى مستشفى الواحات البحرية بواسطة  طائرات الجيش.

 وتشهد حاليا  المنطقة الجنوبية العسكرية حالة من التأهب الأمنى ورفع حالة الطوارئ بعد مقتل 15 مجندا من قوات حرس الحدود بالوادى الجديد, لافتا الي  أن هناك إجراءت تفتيشية صارمة على جميع الكمائن  الحدودية الجنوبية  , فضلا عن تحليق للطائرات الهيليكوبتر لملاقة الجناه .