مشادات ومشاجرات بين السائقين والركاب بالشرقية بعد مضاعفة أجرة المواصلات

مشادات ومشاجرات بين السائقين والركاب بالشرقية بعد مضاعفة أجرة المواصلات
كتب -

الشرقية – عادل القاضى:

سادت حالة من الغضب والاستياء الشديدين بين السائقين والركاب على حد سواء فى محافظة الشرقية بعد تطبيق قرار الحكومة بزيادة أسعار الوقود والمشتقات البترولية، فمنذ صباح اليوم؛ وفى جميع مدن ومراكز وقرى المحافظة؛ لم تتوقف المشادات الكلامية بين الركاب والسائقين، والتى تتطور في بعض الأحيان إلى اشتباكات بالأيدى بسبب الاختلاف على سعر تعريفة الأجرة التى شهدت زيادات وصفها مواطنون بأنها “جنونية”.

ففي مدينة كفر صقر ارتفت الأجرة من 3,5 جنيه إلى 6 جنيهات حتى جامعة الزقازيق، كما ارتفعت الأجرة من قرية أبوحمودة لتصبح جنيه ونصف الجنيه(1,5) بدلا من جنيه واحد، وفى مدينة أبوكبير ارتفعت الأجرة من 3,50 جنيه لتصل إلى 5 جنيهات حتى جامعة الزقازيق، وهو الأمر الذى كان محل استياء وغضب جموع الطلاب والموظفين.

أما مدينة العاشر من رمضان فقد شهدت زيادة غير عادية حيث أصبحت الأجرة حتى مدينة الزقازيق 7 جنيهات بدلا من 4 جنيهات، وهو الأمر الذى اشتكى منه العمال الذين هم أغلب ركاب المدينة، كما ارتفت تعريفة التاكسى للوصلة القريبة من 3 جنيهات إلى 5 جنيهات، وللبعيدة من 5 جنيهات إلى 7 جنيهات.

 وشهدت مدينة ديرب نجم ارتفاعا فى تعريفة الأجرة وصل للضعف(100%) حيث بلغت 3 جنيهات حتى مدينة الزقازيق بدلا من1,5 جنيه مما أشعل الاشباكات بين الركاب والسائقين.

 وفي مدينة الزقازيق، عاصمة المحافظة، لم تتوقف الاشباكات والمناوشات بين الركاب والسائقين منذ الصباح حيث ارتفت تعريفة السرفيس الداخلى من نصف الجنيه إلى جنيه، وأجرة التاكسى الداخلى من 4 جنيهات إلى 7 جنيهات، كما ارتفعت تعرفة الأجرة من الزقازيق إلى قراها من جنيه ونصف الجنيه إلى جنيهين، كما فى: كفر موسى عمران وغيرهما من القرى، وارتفعت أيضا تعريفة الميكروباص من الزقازيق إلى مدينة السلام لتصل الى 10 جنيهات بدلا من 7 جنيهات.

وفي منيا القمح ارتفعت تعريفة نقل الركاب إلى الزقازيق إلى جنيهين(2) بدلا من جنيه ونصف الجنيه، ولم يرضى بعض السائقين بهذه النسبة من الزيادة وقرر رفعها إلى جنيهين ونصف الجنيه(2,5)، مما أسفر عنه اشتباكات بالأيدى بين السائقين والركاب.

ورفعت سيارات النقل التى تعمل كسيارات أجرة؛ بالمخالفة للقانون؛ زيادة مضاعفة، حيث ارتفعت أجرة نقل الفرد فى خط الصنافين – منيا القمح إلى جنيهين( 2)بدلا من جنيه واحد، وهى نفس الزيادة فى الأجرة بين القرى، ومنها ظهرشرب، وبنى حسين، وسنهوت، وشبرا العنب.