مشاجرات فى مواقف البحيرة وهدوء فى محطات الوقود والسائقون يرفعون شعار “يا تدفع يا تنزل”

مشاجرات فى مواقف البحيرة وهدوء فى محطات الوقود والسائقون يرفعون شعار “يا تدفع يا تنزل”
كتب -

البحيرة – محمود السعيد:

وقع عدد من المشاجرات فى مواقف نقل الركاب بمحافظة البحيرة  فى اليوم الاول لزيادة تعريفية النقل بسبب اصرار السائقين على زيادة الأسعار بشكل مبالغ فيه، ففى الوقت الذى أكد فيه اللواء عبد المنعم السبيعى، المدير التنفيذى لمشروع المواقف، أن إدارة موقف دمنهور العمومى قد أعلنت  عن الزيادات فى الأسعار كالتالى: خمسون قرشا على الأجرة أقل من 4 جنيهات، و75 قرشا على الأجرة من 4 إلى أقل من 8 جنيهات، وزيادة جنيهاً واحداً على الأجرة من 8 جنيهات وحتى 12 جنيهًا، و 1,5جنيه على الأجرة من 13 جنيهًا وحتى 17 جنيهًا، و جنيهين(2) زيادة على الأجرة من 18 جنيهًا وحتى 22 جنيهًا، و 2,5 جنيه زيادة على الأجرة من 23 جنيهًا وحتي 27 جنيها، و3 جنيهات زيادة على الأجرة من 28 جنيهًا وحتى 35 جنيهاً، و4 جنيهات زيادة على الاجرة من 36 جنيهًا وحتى 42 جنيهًا، وهى أقصى أجرة بالمحافظة.

لكن المواقف العشوائية شهدت زيادات هائلة فى أجرة الركوب، بلغت فى خط دمنهور – حوش عيسى 75%، كما شهدت مواقف قرى: شرنوب ونفرا ومركز الرحمانية، زيادات كبيرة.

وأكد السيد عبدالله، مدرس بدمنهور، واحد سكان قريه نفرا، أن الأجرة كانت أمس جنيهًا واحدا، واليوم صارت جنيه ونصف الجنيه، وهذه زيادة بنسبة أكثر بكثير من نسبة زيادة أسعار الوقود، وأكثر من الزيادة التى أعلنت عنها إدارة الموقف، وأضاف: إن السائقين يفرضون سيطرتهم ويرفعون شعار “يا تدفع يا تنزل”.

وفى سياق متصل شهدت محطات البنزين هدوءًا نسبيا رغم نشوب مشاجرات محدودة بين أصحاب السيارات وبين العاملين فى المحطات.  وقال عبدالسلام رزق، سائق سيارة أجرة بدمنهور: إن البنزين الموجود فى المحطات الآن من حصة أمس، ولا يجوز بيعه بالسعر الجديد، ونطالب أصحاب المحطات بمراعاة ضميرهم لأن حصة اليوم لم تصل حتى الآن.

بينما قال عثمان رجيله، عامل فى محطة بنزين، إننا ملتزمون بالأسعار التى أعلنتها الدولة وليس للسائق علاقة بمواعيد الحصة أو قيمتها، كل ما له إننا ملتزمون بالسعر المقرر.