مسيرة لأصدقاء “العربي” البورسعيدي تطالب بالقصاص من الداخلية

مسيرة لأصدقاء “العربي” البورسعيدي تطالب بالقصاص من الداخلية
كتب -

بورسعيد – محمد الخلواني:

نظم العشرات من أهالي بورسعيد مساء الاثنين، مسيرة ضمت أصدقاء الشهيد عبد الرحمن العربي، الذي لقي مصرعه في أحداث مديرية أمن بورسعيد في مارس الماضي، مطالبين بالقصاص. 

وجابت المسيرة شارع محمد على، أكبر شوارع بورسعيد، ضمن عدد من الفعاليات التى ستنظم خلال الأيام المقبلة من أجل تقديم من قتلوه إلى المحاكمة. 

وكان العربي، الذي كان يبلغ من العمر وقتها 17 عاما، قد لقي مصرعه في الاشتباكات التي دارت بين عدد من أهالي بورسعيد وقوات الأمن بعد أن سر نقل الشرطة المتهمين فى أحداث مذبحة إستاد بورسعيد إلى سجن وادى النطرون. 

وقال أحد شهود العيان وقتها إن أفراد الأمن ألقوا بلوح من الرخام من أعلى مبنى مديرية الأمن على العربي؛ مما تسبب في تهتك عظام الجمجمة وانفصال المخ عن الرأس.

وفي المسيرة ردد المتظاهرون الهتافات المنددة للشرطة مثل “الداخلية بلطجية،” كما رددوا هتافات من عينة “يا شهيد نام وارتاح… واحنا نكمل الكفاح.”