مسيرات محدودة لمؤيدى الإخوان فى ثلاث مدن بالإسماعيلية دون مواجهات

مسيرات محدودة لمؤيدى الإخوان فى ثلاث مدن بالإسماعيلية دون مواجهات
كتب -

الإسماعيلية – عمرو الوروارى:

شهدت محافظة الإسماعيلية عدت مسيرات دعا لها التحالف الوطنى لدعم الشرعية، ضمن أسبوع” ثورى جديد” بعنوان” الإنقلاب أصل الخراب”، فشهدت مدن: الإسماعيلية، وفايد، والقنطرة، مسيرات رفع المشاركون فيها علامة رابعة، وصُور بعض ضحايا أحداث فض اعتصامى رابعة العدوية والنهضة، فى 14 أغسطس الماضى، والأحداث التى أعقبتها، وتوقفت المسيرة التى خرجت فى مدينة القنطرة غرب أمام منازل عدد من ضحايا تلك الأحداث.

 كما رفع المشاركون فى المسيرات لافتات مُناهضة لقُوات الشُرطة والجيش ولعبد الفتاح السيسى وزير الدفاع السابق، المرشح المحتمل لانتخابات رئاسة الجمهورية المقرر إجراؤها يومى 26 و27 مايو المقبل، وأحرقوا أعلام: أمريكا وإسرائيل والإمارات العربية، لدعمها لـ” لإنقلاب”، على حسب تعبيرهم.

لم تدم المسيرات؛ التى كانت المشاركة فيها محدودة؛ طويلا، فسُرعان ماتفرقت جميع المسيرات مع بدء انتشار سيارات الشُرطة لتفريق المسيرات.

وكانت قُوات الشُرطة قد ألقت القبض علي شخصين، أمس الخميس، عقب فضها لفاعلية محدودة بمدينة القنطرة، قُرب محطة المياه، وداهمت منزلين بذات المدينة، وألقت القبض على شخصين آخرين، أحدهما مُفرج عنه قبل بضعة أيام على ذمة قضية أحداث رمسيس التى جرت فى أغسطس الماضى.

وقال مصدر أمني إن المقبوض عليهما هما: موسي.م.س مُحامي مُفرج عنه قبل بضعة أيام؛ وتم القبض عليه- أمس الخميس- بتُهمة التظاهر دون تصريح، ومحمد.ص.م أحد المُرافقين له فى المسيرة.

كما ألقت القبض علي علاء.ع، مدرس لغه عربية، وإبراهيم .ع مالك مطعم للأكلات الشعبية بالقنطرة غرب في حملة مُداهمات بالمدينة بتُهم التظاهر دون تصريح والتحريض ضد رجال الجيش والشُرطة.