مسعود يتهم محافظ الإسكندرية بسبه والتعدى عليه لأنه شكاه لله

مسعود يتهم محافظ الإسكندرية بسبه والتعدى عليه لأنه شكاه لله
كتب -

الإسكندرية – مايكل سمير:

شرعت نيابة الدخيلة فى التحقيق فى بلاغ أحمد مسعود ضد اللواء طارق مهدى، محافظ الإسكندرية، والذى يتهمه فيه بالإعتداء عليه بالضرب وسبه بألفاظ قبيحة، أمس الجمعة، وطلبت النيابة تحريات المباحث فى قسم الدخيلة عن الواقعة.

وكان المستشار سعيد عبدالمحسن، محامي عام أول نيابات استئناف الإسكندرية، قد أمر، اليوم السبت، بإحالة بلاغ مسعود ضد مهدى إلى نيابة الدخيلة للتحقيق فيه.

وقال على القسطاوى، محامى ” مسعود” مقدم البلاغ: إن محافظ الإسكندرية، اللواء طارق مهدى، قام بالتعدي بالضرب على المواطن أحمد مسعود، خلال جولة للمحافظ بطريق وادى القمر، غربى الاسكندرية، عند محاولة المواطن الحديث معه، وتقديم شكواه من تلوث البيئة فى منطقة “وادى القمر” الناتج عن بواعث مداخن مصنع للأسمنت بالمنطقة، وعرضه لمعاناته هو وأسرته وأطفاله من أمراض الحساسية والتحجر الرئوى نتيجة تلوث الهواء.

وأوضح القسطاوي أنه عندما لم يهتم مهدى “المحافظ” بشكوى مسعود “المواطن – الشاكى” شكا “مسعود” لله، وقال: “حسبنا الله ونعم الوكيل”، بصوت عال، فنزل المحافظ من سيارته، وبسب ” مسعود” المواطن والتعدي عليه بلى ذراعه.

هذا، وطالبت الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر في بيانا لها مؤسسة الرئاسة بالتحقيق على أعلى مستوى في واقعة تعدى محافظ الإسكندرية، طارق مهدى، بالضرب على أحد المواطنين عصر يوم أمس، الجمعة، أثناء مرور المحافظ بطريق وادي القمر، غربى الإسكندرية، وأشار بيان الجبهة إلى أن المواطن، أحمد مسعود، كان يشكو للمحافظ من التلوث فى منطقة سكنه، وأن “المحافظ نظر للمواطن من فوق لتحت، وانصرف ليركب سيارته، فأخذ المواطن يدعو ويقول “حسبنا الله ونعم الوكيل”، بصوت عالى،  فنزل المحافظ من سيارته مرة أخرى وقام بشتم المواطن بأمه “الفاظ مقذعة” وتعدى عليه بلى ذراعه، قائلاً له أنا انقل المنطقة باللي فيها ولن أنقل المصنع”.

وأضاف بيان الجبهة أنه لا يجب السكوت على هذا التجاوز، وعدم التحقيق على أعلى مستوى بعد مناشدتنا رئاسة الجمهورية، وبعد أن تحدث الأستاذ محمد سعد خير الله، مؤسس الجبهة، صباح اليوم، السبت، مع اللواء عمرو عبدالمنعم، أمين عام مجلس الوزراء، وشرح له ما حدث وما يمارسه المحافظ من “بلطجة” على المواطنين، ويجب اتخاذ ما يستلزم هذا من إجراءات من الدولة المصرية لتثبت أنها دولة تنحاز إلى المواطنين وليس إلى سقطات وتجاوزات المسؤولين.

من جانبه نفى اللواء طارق مهدى؛ لعدد من المواقع الإخبارية؛ أن يكون قد تعدى بالضرب أو السب على أحد المواطنين، مؤكداً أن “تقديم بلاغ للنيابة تأتي في إطار حملة إطلاق الشائعات الذي يتعرض لهم من جانب أعداء النجاح”.

وأوضح، محافظ الإسكندرية، أن ما حدث هو أنه أثناء قيامه بجوله تفقدية لمنطقة وادي القمر، وأثناء متابعته لرفع المخلفات، وسحب رخص السيارات المخالفة، فوجئ بأحد المواطنين كان يحاول إلهاءه عن ذلك بالصراخ عالياً، فطالبه أن يهدئ من صوته.

لمزيد من المعلومات عن وادى القمر ومعاناتها من التلوث، انظر: