مسح لمياه مصرف الرهاوي لمكافحة التلوث

مسح لمياه مصرف الرهاوي لمكافحة التلوث
كتب -

كتبت – منة حجاب

تقوم وزارة الدولة لشئون البيئة بالتعاون مع وزارة الرى والموارد المائية بمسح شامل لكل مصادر التلوث على امتداد مصرف الرهاوى الرئيسى، وإنشاء قاعدة بيانات لمصادر التلوث البيئى من حيث الصرف الصناعى والزراعى والصحى.

وأوضح بيان لوزارة البيئة أن عملية المسح تتضمن دراسة حقلية لمصرف الرهاوي تهدف إلى حصر مصادر التلوث على المصرف الرئيسي عند قرية الرهاوى والذي يصب على فرع رشيد وتحديد مياه الصرف التي تروى بها الزراعات، وكذلك تحديد بؤر التلوث الزراعى والصناعى والصحى، وحصر بالمنشأت الصناعية ونوعية مياه الصرف الصناعى والنهائى، بالإضافة إلى إعداد مقترحات حلول لمصادر التلوث والتعاون مع الجهات المعنية للتحكم فى تلك المصادر، وإعداد دراسة اجتماعية شاملة. 

يبدأ مصرف الرهاوى من حدود بنى سويف الجيزة ويمتد بحوالى 74 كم إلى الشمال عند ك 10 بعد تفريعة القناطر على نهر النيل فرع رشيد، ويعد احدي بؤر التلوث الخطرة في مصر, حيث تم تلويث مياه النيل بفرع رشيد عن طريق المصرف الذي يصب يوميا أكثر من 20 مليون متر مكعب مياه صرف صحي في الفرع، وبداية صب هذه المياه الملوثة من قرية الرهاوي بالجيزة، ويحمل المصرف مياه صرف الجيزة بأكملها ليصبها بالمنوفية والغربية وكفر الشيخ.

وكانت عدة تقارير قد أكدت أن مصرف الرهاوى أدى إلى تفشى الأمراض السرطانية والكبد الوبائي، والفشل الكلوي، وغيرها من الأمراض.