مستندات| 13 محل أغذية بدكرنس تمارس عملها رغم صدور قرارات بالغلق

مستندات| 13 محل أغذية بدكرنس تمارس عملها رغم صدور قرارات بالغلق
كتب -

 الدقهلية – حمادة عبد الجليل:

“نحيطكم علما بأنه لا بد من ضرورة غلق المنشأة المذكورة لأنها تمثل خطورة على صحة الإنسان” تظل هذه الجملة الملاذ الأكثر أمانًا للمسؤولين، حال مثولهم للتحقيق، كمنفذ للتخلي عن المسؤولية بحجة أن المنشاة صدر قرار بغلقها.

“ولاد البلد”  حصلت على 13 قرارًا أصدره المكتب الصحي للإدارة الصحية التابعة لمركز دكرنس، بغلق منشآت تنوعت ما بين مطاعم ومحال مخبوزات ومصانع أجبان وألبان ومخازن مواد غذائية، بتهمة مخالفتها للاشتراطات الصحية، وخطورتها منتجاتها على صحة الإنسان، إلا أنها ما زالت تمارس أنشطتها.

ويقول مصدر مسؤول بمكتب الصحة بدكرنس؛ فضل عدم ذكر اسمه؛ إن هناك 13 قرار صادر ضد منشآت غذائية بمدينة دكرنس، لغلقها وتم إعداد التقارير اللازمة لذلك وتقديم ما يثبت صحة هذه الوقائع، وتم صدور قرار نهائي من جانب الصحة لغلق هذه المنشآت بحسب المخالفات التى تم رصدها.

ويضيف المصدر أنه الصحة أرسلت هذه القرارات  إلى رئاسة مركز ومدينة دكرنس، لأنه الجهة الوحيدة التي لها الحق في تنفيذ قرار غلق المنشآت، بعد فحصها من جهة الشؤون القانونية بالمركز، لافتا إلى أن الشؤون القانونية أقرت بإغلاق هذه المنشآت لما تسببه من ضرر، وبناء على ذلك وقع رئيس مجلس المدينة عليها، ولكن حتى الآن هذه القرارات لم تنفذ، وتستمر المنشآت الغذائية فى ممارسة عملها حتى الآن.

بينما يوضح مستند رسمي صادر من المعمل الكيميائي لمعامل الصحة بالمنصورة، أن عينة “محوجة- لقمة صفرة” التي أخذت من محلين للمخبوزات بدكرنس، تحتوي على مادة “الطرطرازين”، ذات الصبغة الصفراء وهي مادة كيميائية غير مصرح باستخدامها أو إضافتها للمخبوزات.

يقول طلعت عبد الله، كيميائي، إن مادة “الطرطرازين” هي مادة صفراء اللون تضاف للمواد الغذائية بنسب مقررة، طبقا للمواصفات القياسية، ولكن كل منتج يكون بقيمة تقديرية له، لافتا إلى أنه غير مسموح نهائيا بإضافة هذه المادة للمخبوزات واللب، لأنها تعد من  المواد المسرطنة للجسم، وتؤدي إلى الإصابة بالأمراض السرطانية.

ويضيف طلعت أن هذا النوع من الأصباغ يستخرج من قطران الفحم، ويتسبب فى فرط الحساسية الشديدة وقد يؤثر على حركة وسلوكيات الأطفال، وتسببت هذ المادة بأورام الكلى والغدة الكظرية، وهي مادة  تستخدم في المخبوزات والمشروبات والحلويات وحلويات الجيلاتين والسجق.

بينما تذكر عدة دراسات علمية أن ألوان الطعام الصناعية سبب في ظهور أعراض القولون العصبي والأزمة والحساسية الجلدية والأكزيما وغيرها من الأمراض المستعصية.

ووثقت”ولاد البلد” المنصورة، فى هذا التحقيق صورا لمطعم كشري بشارع العروبة بدكرنس، مخالفا للإشتراطات الصحية بناء على التقرير الصادر من المكتب الصحي بغلق هذا المحال.

وبناء على التقرير الصادر من الممكتب الصحي، توثق “ولاد البلد” صورًا لمحل “كشري” بشارع العروبة بدكرنس مخالفًا للاشتراطات الصحية.

ويذكر التقرير أنه من الضروري غلق هذا المحل، لأنه يطهي الأطعمة الخاصة به بالشارع دون توفير أي مكان آمن للطبخ، بخلاف أن هذه الأطعة يتم طهيها بجانب مواسير الصرف الصحي، التى من الممكن أن تتسبب في نقل الأمراض الخطيرة كالكبد والفشل الكلوي، إذا رشحت مياه الصرف من هذه المواسير. 

وتشملت باقي القرارات الصادرة ضد غلق باقي المنشآت، عدم توافر فتحات تهوية للمكان، وعدم وجود باب رئيسي لضمان سلامة المواد المصنعة، وعدم وجود صالات تجهيز لمحال المخبوزات والمطاعم، ووجود ببعض أجولة الدقيق والبقوليات على مياه الصرف الصحي والتي تشكل خطورة على صحة الإنسان.

بينما يقول مصدر مسؤول برئاسة مركز دكرنس، إنه جار التنسيق مع مركز الشرطة لشن حملة مكبرة لتنفيذ أي قرارات صادرة بإغلاق أي منشأة خاصة سواء كانت لنقص الإشتراطات الصحية أو لنقص التراخيص.