مستشفى أحمد ماهر بالإسكندرية تستغيث من الباعة الجائلين

مستشفى أحمد ماهر بالإسكندرية تستغيث من الباعة الجائلين
كتب -

الإسكندرية – عمرو أنور:

تمدد وجود الباعة الجائلين فى أكثر المناطق حيوية بالمدن الكبرى وتقاعص المسؤولون عن تحجيم ذلك التمدد وتصفيته باتت مشكلة كبرى، هذه المشكلة تجد تعبيرها الصارخ فى حالة الفوضى المسيطرة على ميدان الشهداء بمحطة مصر، الذى يعد واحدا من أكثر الميادين حيوية بالإسكندرية، والذى يضم عددا من المنشآت الهامة؛ بداية من مبنى محطة سكك حديد مصر التاريخى والذى تتحرك القطارات منها إلى محطة سيدي جابر وإلى القاهرة، ومرورا بمبنى سنترال المحطة العمومى، ووصولا لمستشفى أحمد ماهر التابعة للمؤسسة العلاجية، فالباعة الجائلين احتلوا كافة مداخل ومخارج الميدان، حتى أنهم حولوا الطريق الرئيسى لمستشفى أحمد ماهر إلى سوق كبير للخضراوات والأسماك والفاكهة، ولم يسلم سور المستشفى من احتلال الباعة، بل قاموا أيضا باحتلال شريط الترام، واستولوا على جزء من جراج النقل العام الخاص بأتوبيسات العجمى والعامرية.

“ولاد البلد” رصدت المشهد عن قرب، وألتقت بالدكتور هشام غنيم، مدير مسشتفى أحمد ماهر، فأكد أنه تقدم بمئات الاستغاثات إلى كافة الأجهزة التنفيذية بالمحافظة، بداية من المحافظ ووصولا إلى شرطة المرافق، وقال: ” السوق العشوائى المنصوب أمام المستشفى يعوق حركة سيارات الإسعاف، كما يتسبب فى هروب المرضى من المستشفى التى لم تعد مداخلها ومحيطها سوى مكان عشوائى كبير”، وطالب غنيم اللواء طارق مهدى، محافظ الإسكندرية، بضرورة التدخل لإنقاذ المستشفى التاريخى من حصار الباعة الجائلين له”.

أحمد صابر أحد سكان منطقة محطة مصر قال: ” لا أستطيع أن أترك سيارتى أسفل منزلى بشارع بن الخطاب بسبب سيطرة العربات والباعة على كافة مداخل ومخارج الشارع”.

وأضاف صابر: “الباعة يقومون بسرقة التيار الكهربائى نهارا جهارا فى ظل غياب رقابة حقيقية من شرطة الكهرباء، والباعة يتحدون الحكومة ويقومون بتشغيل اللمبات فى عز الظهر”.

على الوردانى من سكان شارع بن الخطاب يضيف: “الباعة الجائلين لا يعرفوا القانون، ويقوموا باستغلال مداخل المنازل فى تنظيف الفراخ وتخزين البضائع، وتقدمنا لحى وسط بأكثر من شكوى لكن لم نتلقى ردا أو نرى فعلا”.