مستشار مفتى الجمهورية: بوكو حرام لا هى دولة ولا هى إسلامية

مستشار مفتى الجمهورية: بوكو حرام لا هى دولة ولا هى إسلامية
كتب -

القاهرة – ولاد البلد:

أدان الدكتور إبراهيم نجم، مستشار مفتى الجمهورية، بشدة ما أعلنته جماعة “بوكو حرام” النيجيرية من إعلان الخلافة في المناطق الواقعة تحت سيطرتها، والتي استولت عليها عبر عمليات العنف والإرهاب التى تتبناها الجماعة كوسيلة لتحقيق أهدافها، بحسب تعبيره، مؤكدة أن “الخلافة قضية شرعية لها شروطها وضوابطها التي استقرت عليها كتب الفقه منذ قديم الزمان, وليس الأمر مزحة يدعيها كل أحد”.

وأكد الدكتور إبراهيم نجم فى بيان له اليوم، الثلاثاء، أن “مفهوم الخلافة الإسلامية من أكثر المفاهيم الإسلامية التي تعرضت إلى التشوية والابتذال في وقتنا الحاضر حتى أضحى المفهوم سيء السمعة لدى أوساط غير المسلمين, بل وبين المسلمين أنفسهم، وفى الدول ذات الأغلبية المسلمة”.

وطالب مستشار مفتى الجمهورية بـ “التصدى وبحزم إلى تلك الدعوات والجماعات المتطرفة هنا وهناك حتى لا نجد أنفسنا أمام مئات الخلافات الإسلامية المتناحرة”, معتبرا أن ذلك ستؤدى؛ وبلا شك؛ إلى تقويض الدول القائمة، وليس إقامة دولة إسلامية.

ودعا مستشار مفتى الجمهورية وسائل الإعلام المختلفة إلى “تبنى المصطلحات الصحيحة فى توصيف تلك الجماعات والحركات, وعدم الانجراف فى تبنى المسميات التي تطلقها تلك الحركات على أنفسها كمصطلح “الدولة الإسلامية” أو “الخلافة الإسلامية”, وقال: إن هذه الحركات تحاول أن تحصل على توصيف الدولة، وهى ليست كذلك, كما أنها تحاول أن تلصق صفة الإسلامية إليها على غير الواقع, فلا هي دولة ولا هى تمت للإسلام بصلة.