مستشار الجبهة الشعبية بالإسكندرية يتهم قيادات النور بـ”النصب السياسي”

مستشار الجبهة الشعبية بالإسكندرية يتهم قيادات النور بـ”النصب السياسي”
كتب -

الإسكندرية – عمرو أنور :

اتهم طارق محمود، المحامي والمستشار القانوني للجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر بالإسكندرية، حزب النور والجبهة السلفية بالنصب السياسي، بحسب قوله، وذلك في ظل ترويجهم للحشد لصالح المشير عبدالفتاح السيسي في الانتخابات الرئاسية وهذا غير صحيح.

وقال محمود في تصريحات لـ”ولاد البلد”، إن أعضاء حزب النور لا يستطيعون السيطرة على قواعدهم وأنصارهم، وأن اللجنة المركزية التي شكلتها الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر رصدت عدم توافد السلفيين في اليوم الأول للانتخابات ثم بدأ توافد السلفيين في اليوم الثاني والثالث وتعمدوا إبطال أصواتهم.

وأشار محمود إلى أن لديه معلومات مؤكدة على ذلك، خاصة وأن الإسكندرية معقل الجبهة السلفية في مصر حظت على أعلى نسبة إبطال للأصوات، حيث وصل عدد الأصوات الباطلة إلى 80 ألف صوتا، كما أن أحاديث حزب النور عن الدفع بأربعة آلاف سيارة لنقل الناخبين كانت أكذوبة كبيرة لم يراها أحد على أرض الواقع.

وواصل محمود هجومه على حزب النور والجبهة السلفية، قائلا: “لدي معلومات حول سعيهم للحصول على نصف مقاعد البرلمان”، لافتا إلى أن حزب النور يعتبر هذه فواتير انتخابية وهذا لن يقبله الشعب المصري الذي خرج ضد الإخوان والسلفيين في وقت واحد “فلن نقبل بسقوط نصف الفاشية وبقاء النصف الأخر والدستور لا يسمح بوجود أي أحزاب على أساس ديني فالجبهة السلفية تمارس النصب السياسي على الشعب المصري لحصد أي مكاسب تضمن تواجدهم في السلطة .

وشدد محمود على أن السلفيين وحزب النور “كانوا مشاركين للإخوان في اعتصام رابعة الإجرامي ودافعوا عن شرعية محمد مرسي الزائفة إلى أن تأكدوا تمامًا من سقوطه، والآن أصبحوا على النقيض”.