مريضة عملية “جراحة الكشاف”:طبيب الجراحة مثالي وأنقذني من الموت

مريضة عملية “جراحة الكشاف”:طبيب الجراحة مثالي وأنقذني من الموت
كتب -

الإسماعيلية:عمرو الورواري

قالت نجلاء احمد المريضة التي أجريت لها جراحة “الإستئصال الرحمي” علي كشافات الهواتف المحمولة بمستشفي الإسماعيلية العام أن الطبيب ليس له لوم علي شئ ليس بيده.

وأضافت نجلاء أن الجراحة انقذتها من الموت خاصة بعد تأجيل العملية الجراحية ثلاث مرات قبل سابق وبدأ الدخول في مرحلة الخطر والتي تهدد عدم إنجابها مرة اخري.

ونفت نجلاء جميع الإتهامات الموجه لفريق الجراحة الطبيب الإستشاري عاطف السماك واخصائي النسا والتوليد الطبيب نادر اللبيدي بانتمائهم لجماعة الإخوان المسلمين واصفة إياهم “أطباء مثاليين” يجب تكريمهم علي عملهم وإنقاذ روح إنسان.

وفي نفس السياق نفت مصادر أمنية مسؤولة بمديرية أمن الإسماعيلية أية إخطارات اوبلاغات رسمية حول الواقعة مُشيراً إلي ان التحقيق في مثل هذه الوقائع يكون تحقيقاً إدارياً تجريه الوزارة المختصة عن الواقعة وهي وزارة الصحة.

كان قد انقطع التيار الكهربائي ظهر الإثنين قبل الماضي عن المُستشفي العام بالإسماعيلية أثناء إجراء فريق طبي للنساء والولادة لعملية جراحية الامر الذي اضطرهم لإجراء العملية بإنارة كشافات الهواتف المحمولة.

واجري الطبيب عاطف السماك استشاري أمراض النساء والتوليد بمستشفى الاسماعيلية العام والطبيب نادر اللبيدي أخصائي النساء وفريق طبي مرافق لهما جراحة “استئصال رحمي” للسيدة المذكورة علي ضوء كشافات الهواتف المحمولة لمدة ساعتين بعد انقطاع التيار الكهربائي.