مريضة “جراحة الكشاف” تبرئ الطاقم الطبي وتطالب بتكريمه

مريضة “جراحة الكشاف” تبرئ الطاقم الطبي وتطالب بتكريمه
كتب -

الإسماعيلية- عمرو الورواري:

قالت نجلاء أحمد، المريضة التي أجريت لها جراحة إستئصال الرحم، علي ضوء كشافات الهواتف المحمولة، بمستشفي الإسماعيلية العام، إن الطبيب ليس عليه لوم، فلم يكن بيده شئ في قطع التيار الكهربائي عن المستشفى وقت إجراء العملية.

وأضافت أحمد، أن الجراحة أنقذتها من الموت خاصة بعد تأجيل العملية ثلاث مرات، وبدأت الدخول في مرحلة الخطر والتي تهدد بعدم إنجابها مرة أخرى.

ونفت أحمد، جميع الإتهامات الموجه لفريق الجراحة، من الطبيب الإستشاري، عاطف السماك، وأخصائي النساء والتوليد، الطبيب نادر اللبيدي، بانتمائهم لجماعة الإخوان المسلمين، واصفة إياهم بأنهم “أطباء مثاليين” يجب تكريمهم على عملهم في إنقاذ روح إنسان.

وفي السياق نفسه، نفت مصادر أمنية مسؤولة بمديرية أمن الإسماعيلية، أية إخطارات أو بلاغات رسمية حول الواقعة، مشيرة إلي أن التحقيق في مثل هذه الوقائع يكون تحقيقا إداريا تجريه الوزارة المختصة عن الواقعة وهي وزارة الصحة.

كان التيار الكهربائي قد انقطع ظهر الإثنين قبل الماضي، عن المستشفي العام بالإسماعيلية، أثناء إجراء فريق طبي للنساء والولادة عملية جراحية، الأمر الذي اضطرهم لإكمال العملية بإنارة كشافات الهواتف المحمولة، لمدة ساعتين.