مركز حقوقي بالغربية: مشروع قانون الانتخابات تجاهل كوته المرأة ونسبة تمثيل العمال والشباب “ضئيلة”

مركز حقوقي بالغربية: مشروع قانون الانتخابات تجاهل كوته المرأة ونسبة تمثيل العمال والشباب “ضئيلة”
كتب -

طنطا  –  عبد الرحمن محمد:

أعلن مركز العدالة الدولى لحقوق الإنسان بالغربية أن مشروع  قانون مجلس النواب المطروح حاليا للحوار المجتمعي، تجاهل وجود نص قانوني يوصي بكوته للمرأة بالبرلمان المقبل، لضمان تمثيل ايجابي وجيد لها، وأن نسبة العمال والفلاحين 2 لكل قائمة تعد نسبه ضئيلة لا تكفي لتمثيل هذة الشريحة الكبيرة.

وأضاف المركز في بيان أصدره مساء الأحد، أن نسبة 2 من الشباب لكل قائمة تعد نسبه ضئيلة جدا بالنسبة للمشاركة السياسية للشباب بعد المشاركة القوية لهم بثورتى يناير ويونيو، وأن القانون الجديد أوجب حصول الحزب على نسبه 50%+1 كنسبة لنجاح الحزب، وهذه النسبة يصعب تحقيقها لضعف الأحزاب السياسية  الآن، وقد أوجب القانون استمرار صفه الترشح  في المادة 6  وفي نفس  الوقت السماح للمستقلين بالترشح على قوائم الأحزاب والعكس صحيح، وفى المادة 9،  فكيف للمستقل أن يدخل  قائمة الحزب وهى على أساس برنامج  الحزب نفسه بحسب البيان. 

 واختتم المركز بيانه أن  المادة 5 الخاصة بضرورة تمثيل المقيمين بالخارج لعضوية البرلمان، بواحد على الأقل بكل قائمة يعد جيدا لتمثيل هذا القطاع، ولكن مع وجود آليات جديده تشمل الحقوق والواجبات داخل  المجلس، ومنها حضور الجلسات  لضمان تمثيل جيد وللتأكيد على  المواطنة  والانتماء، خاصة بعد المشاركة الحقيقية لهم في الانتخابات الرئاسية الأخيرة.