مركز المرأة للإرشاد بالدقهلية عن واقعة “فتاة المول”: ما فعلته ريهام سعيد جريمة

مركز المرأة للإرشاد بالدقهلية عن واقعة “فتاة المول”: ما فعلته ريهام سعيد جريمة
كتب -

الدقهلية – حمادة عبدالجليل:

قال رضا الدنبوقي، المدير التنفيذي لمركز المرأة للإرشاد والتوعية القانونية، في بيان صحفي له، اليوم الجمعة، إن الإعلامية ريهام سعيد، مقدمة برنامج “صبايا الخير” عبر قناة النهار، تقوم بالتشهير بضيوف حلقاتها، واتهم البرنامج بمحاولة رفع نسبة المشاهدة بكل الوسائل غير القانونية والأخلاقية بالمخالفة للقانون ولميثاق الشرف الإعلامي.

وتعهد “الدنبوقي” برفع دعوى قضائية ضد برنامج ريهام سعيد وغلقه، واعتبر أن عرض صورا في الإعلام دون إذن صاحبها جريمة واعتداء على الحياة الخاصة، وتضمن طعن في عرض العائلات، وأن ما تضمنه البرنامج من التعرض والتعدي لحرمة الحياة الخاصة قضية مجتمعية يجب التصدي لها خاصة بعد تكرارها.

وأضاف الدنبوقي، أنه وفقا لنص المادة 309 مكرر من قانون العقوبات: “يعاقب بالحبس مدة لا تزيد عن سنة كل من اعتدى على حرمة الحياة الخاصة للمواطن، بأن ارتكب أحد الأفعال الآتية في غير الأحوال المصرح بها قانونا أو بغير رضاء المجني عليه، استرق السمع أو سجل أو نقل عن طريق جهاز من الأجهزة أيا كان نوعه محادثات جرت في مكان خاص أو عن طريق التليفون، أو التقط أو نقل بجهاز من الأجهزة أيا كان نوعه صورة شخص في مكان خاص، ويعاقب بالحبس الموظف العام الذي يرتكب أحد الأفعال المبينة بهذه المادة اعتمادا على سلطة وظيفته”.

وأوضح أنه يحكم في جميع الأحوال بمصادرة الأجهزة وغيرها مما يكون قد استخدم في الجريمة أو تحصل عليه، كما يحكم بمحو التسجيلات المتحصلة عن الجريمة أو إعدامها، وتنص نفس المادة على أن “يعاقب بالسجن مدة لا تزيد عن خمس سنوات كل من هدد بإفشاء أمر من الأمور التي تم التحصل عليها بإحدى الطرق المشار إليها لحمل شخص على القيام بعمل أو الامتناع عنه”، وهو ما قامت به ريهام سعيد.

وكانت ريهام سعيد، عرضت صور خاصة لسمية.ط، المعروفة إعلاميا بـ”فتاة المول”، والتي تم التحرش بها، ما آثار غضب العديد من متابيعها بسبب عرض هذه الصور وانتهاك خصوصية الغير.