مرضى معهد الكبد القومي بالمنوفية سقطوا من حسابات المسؤولين

مرضى معهد الكبد القومي بالمنوفية سقطوا من حسابات المسؤولين
كتب -

المنوفية – محمد محمود:

يعد معهد الكبد القومي بمحافظة المنوفية من أكبر المؤسسات الطبية التى يتوافد عليها المرضي من داخل المحافظة وخارجها، حيث تصل أعداد المترددين عليه إلى الآلاف يوميًا.

وبالرغم من أهمية المركز إلا أنه سقط من حسابات وزارة الصحة بعد إعلانها عن توافر العلاج الجديد لمرضي الكبد “سوفالدي”، ما تسبب في حالة من الإستياء بين مئات المرضى الذين يترددون يوميا على المركز لتلقي العلاج.

وتقول نعيمة صابر، إحدى المريضات، إنها تأتي يوميًا إلي المعهد وتنتظر وصول العلاج الجديد، وتطالب وزير الصحة بضرورة توفير العقار الجديد بمعهد الكبد القومي كونه أفضل وأقرب مكان لها.

ولم يختلف الحال كثيرًا بالنسبة لـ سيد عرفات، حيث يتردد هو الآخر على المركز يوميأ على أمل أن يكون العلاج قد توفر.

ويعبر بعض المرضى عن امتنانهم من حسن معاملتهم بالمركز، ويقولون إن العاملين يقدمون لنهم العون ويعاملونهم بشكل طيب.

وتقول هند سعيد، مشرفة تمريض بقسم الإنترفيرون، إن عدد المترددين على المعهد يصل إلى 10 آلاف و500 مريض شهريا، بواقع 350 مريض يوميًا، وأنهم يسجلون المترددين في منظومة العلاج الجديد.

وتابعت :” اللجنة القومية استبعدت المركز بحجة أنه منشأة جامعية بالرغم من أنه يستقبل حوالي 65% من مرضي المحافظات، بينما تستقبل المستشفيات الحكومية 25%، والمراكز الخاصة 10%”.

وتبدي الدكتورة ميرفت، المدرس المساعد بمعهد الكبد القومي، استغربها من عدم إضافة المعهد ضمن المراكز المخصصة لتلقي العلاج الجديد، خصوصا وأنه يوجد به كل الإمكانيات اللازمة، علاوة علي وجود مبني جديد به افتتح منذ فترة قريبة، وأن المعهد يمللك عددا كبيرا من الأسرة، الأمر الذي يمكنه من استيعاب كمية كبيرة من المرضي.

وتجدر الإشارة إلي أنه تم إجراء 180 عملية زراعة كبد بالمعهد من متبرعين أحياء منذ قيام المعهد بتنفيذ برنامج زراعة الكبد علي المستوي القومي، وأن جميع الحالات المحولة للمعهد من المستشفيات تحتاج لعناية خاصة، وأن التوسعات الجديدة بالمعهد تضم في مرحلتها الأولي 300 سرير.

ومن جانبه، ناشد الدكتور توفيق محمد، مدير العيادات الخارجية بالمعهد، وزير الصحة لتوفير عقار السوفالدي بالمعهد، وقال إن عدم توفير العقار يشكل معاناة كبيرة على المرضى الذين يتوافدون على المعهد من كل أنحاء الجمهورية.